المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

«مصائب قوم عند قوم فوائد».. 5 نجوم انقذهم غلق القيد من عاصفة الزمالك

أهل مصر
الزمالك
الزمالك

لم يعد نادي الزمالك بوابة لاستقبال نجوم الكرة المصرية أو العربية، بعد أن بات الفريق محظورًا من التعاقد مع أية لاعبين، حتى أن باتريس كارتيرون مدرب الأبيض قرر الاعتماد على أبناء النادي والإبقاء على آخرين.

وفي ظل عودة بعض اللاعبين لمستواهم المعهود وآخرين قيد الانتظار، وجاء قرار منع الزمالك من التعاقد بمثابة إنقاذ عدد ليس بالقليل مما كانوا مطروحين على طاولة مجلس الإدارة للرحيل سواء بشكل نهائي أو على سبيل الإعارة ليكون تطبيق لمقولة «مصائب قوم عند قوم فوائد» ليتم إعطاء الفرصة للعائدين من الإعارة أمثال مصطفى فتحي ورزاق سيسيه ومحمد أوناجم بجانب عمرو السعيد.

1- محمود علاء و"القاضية ممكن"

ابتعد محمود علاء مدافع نادي الزمالك عن مستواه المعروف عنه خلال الموسم الماضي، فقد كان نجم الفريق الأبيض أحد الأسماء البارزة للرحيل على سبيل الإعارة لأحد أندية الدوري السعودي، إلا أن غلق القيد واستعادة اللاعب لبعض من مستواه ساهما بقوة في بقائه للموسم، خاصة وأنه نجح خلال لقاءات الفريق في المساهمة بالتتويج ببطولة الدوري، وذلك بعد أن وجهت له العديد من الانتقادات اللاذعة من جمهور النادي؛ نتيجة رأسيته الشهيرة لأقدام "أفشة" ليسددها الأخير بنهائي القرن ويتسبب بخسارة أحد أهم اللقاءات بتاريخ القمة المصرية.

ولعب محمود علاء هذا الموسم 19 مباراة بالدوري ومباراة واحدة بالكأس بجانب 5 مواجهات بدوري أبطال إفريقيا.

2- بعد ساسي.. أين "روقا؟

سارعت إدارة نادي الزمالك للتجديد مع محمد أشرف "روقا" لاعب وسط الفريق، حيث أن الإدارة علمت مبكرا عدم إمكانية التعاقد مع بديل لنجم الفريق السابق فرجاني، حتى يتم التجديد لمدة 3 مواسم مع روقا، بعد أن علمت إدارة النادي لصعوبة التعاقد مع نبيل عماد دونجا لاعب بيراميدز، حتى ينجو "روقا" من مذبحة كارتيرون ورئيس النادي كابتن حسين لبيب، ويصبح اللاعب عنصرًا مؤثرًا لدى الفرنسي للموسم الجديد والخيار الثاني للعب بجوار طارق حامد، حتى يبقى صاحب الـ26 عاما رغم عروض أندية المصري البورسعيدي والاتحاد السكندري.

ويعد روقا أقل اللاعبين مشاركة مع الزمالك 5 مواجهات فقط بالدوري ومباراة واحد ببطولة دوري أبطال إفريقيا دون أية أهداف.

3- عبد العزيز خيار كارتيرون الأول

تعد أزمة الزمالك الحقيقية بمركز وسط الملعب؛ نظرا لأن الفريق قبل أزمة غلق القيد ومنعه من التعاقد كانت لديه آمال عريضة، على التعاقد مع دونجا أو عبد الله السعيد نجمي بيراميدز، حتى يخرج محمود عبد العزيز لاعب وسط الفريق من قائمة المستغنى عنهم، على الرغم من أنه عائد بعد إصابة بالرباط الصليبي، إلا أنه بات خيار كارتيرون الأول للعب بجوار طارق حامد وتنتعش آماله للتواجد وقت أكبر حال تقديمه المستوى المنتظر منه فلم يكن اللاعب ضمن اهتمامات الفرنسي المخضرم.

4- العائد عواد وأزمة جنش

أصبح الأمر أكثر وضوحًا بعد إقصاء جنش من دائرة اهتمامات الفرنسي كارتيرون، ومن ثم رجع محمد عواد لقائمة الفريق من جديد ليس لمستواه فحسب، بل أن حقيقة بقاء عواد ترجع لأزمة زميله بالفريق جنس المعار لفريق فيوتشر الصاعد حديثا لدوري الأضواء، حيث أن المدرب الفرنسي رفض تماما استمرار جنش، بينما كان غلق وحظر التعاقد مع أي صفقات هو سبب أقوى لاستمرار جنش دون بيعه وبقاء عواد كحارس ثاني للفريق بالموسم الجديد.

وخاض محمد عواد قرابة الـ7 مواجهات قدمها مع الزمالك بنهاية الموسم الماضي، وله بصمة قوية خلال مباراة المصري البورسعيدي بتصديه لركلتي جزاء ليحقق الفريق أهم انتصاراته في التتويج بلقب الدوري.

5- ابن الخضراء والقائد إمام

كان من المنتظر أن يكون اعتماد نادي الزمالك بمركز المدافع الأيمن للفريق، في الموسم الجديد، على العائد حمدي النقاز ورحيل حمزة المثلوثي، إلا أن غلق وحظر التعاقدات ساهما بقوة في استمرار المثلوثي ليكون الخيار الأول لدى الفرنسي، بعد أن قدم خلال آخر 7 مواجهات مع الفريق أداء مميز ساهم بعدة أهداف أهدت فريقه لقب الدوري ليكون حازم قائد الفريق الحالي هو الخيار الثاني لدى كارتيرون.

ولعب المثلوثي لاعب المنتخب التونسي 19 مباراة مع الزمالك في الدوري، صنع خلالهم 3 أهداف، بينما ظهر ببطولة دوري أبطال إفريقيا بـ3 لقاءات و3 أخرى في بطولة كأس مصر، بينما حضر حازم إمام قائد الفريق خلال 21 مباراة بمسابقة الدوري المصري مساهما بـ3 أهداف، بالإضافة إلى مواجهتين بكأس مصر وثلاث أخرى بدوري أبطال إفريقيا.