المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

في شوط أول جنوني.. الاتحاد يتقدم على سيراميكا بـ4 أهداف مقابل هدفين

أهل مصر
الاتحاد السكندري
الاتحاد السكندري

نجح فريق الاتحاد السكندري، في التقدم على نظيره سيراميكا كليوباترا بـ4 أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي تقام بينهما حاليًا، على ملعب الإسكندرية، ضمن مباريات الجولة السابعة من مسابقة الدوري المصري الممتاز.

بدأت المباراة بشكل جنوني، حيث أحرز الفريقين 3 أهداف في الدقائق الـ15 الأولي من عمر شوط المباراة الأول، بواقع هدفين للاتحاد مقابل هدف لسيراميكا، حيث افتتح التسجيل لاعب الاتحاد محمد عبد السلام من كرة مباغتة في الدقيقة 12، قبل أن يتعادل سيراميكا كليوباترا عن طريق رأسية شادي حسين في الدقيقة 14، ليرد في التو واللحظة لاعب سيدي البلد كريم الديب بقذيفة لا تصد ولا ترد في الدقيقة 15.

وبالرغم من بداية المباراة برتم سريع، فإن اللاعبين من صفوف كلا الفريقين لم يملوا أو يكلوا، بل استمروا على نفس المنوال والرتم السريع، حيث ظلت الكرة حائرة بين منتصف ملعب الفريقين، تارة مع لاعبي الاتحاد وأخرى مع لاعبي سيراميكا، وحاول أبناء هيثم شعبان إدراك التعادل، ولكن هدف التعادل المحرز وقع مصيدة التسلل، لتعود الأمور كما كانت بتقدم كتيبة حسام حسن حتى إشعار آخر.

وظل الضغط مستمر من كلا الفريقين، في محاولة من الجانب السكندري لزيادة الغلة، ومحاولة من محمد إبراهيم ورفاقه للمحافظة على فارق الهدف، حتى احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح الاتحاد نتيجة لمسة يد على لاعب سيراميكا محمود البدري داخل منطقة الجزاء، ليترجمها كريم الديب لهدف ثالث في الدقيقة 33 للقلعة السكندرية، لتزداد حرارة المباراة داخل ملعب الإسكندرية الغامر بالبرودة.

ولم يمر ما يقارب الـ5 دقائق، حتى استطاع شادي حسين أن يسجل هدف تقليل الفارق لصالح سيراميكا كليوباترا في الدقيقة 37 من عرضية متقنة، اقتنصها شادي برأسية داخل منطقة العمليات، لتسكن شباك الحارس صبحي سليمان، وتسفر عن الهدف الثاني لسيراميكا لتصبح نتيجة المباراة 3-2 لسيدي البلد.

واقتربت أحداث شوط المباراة الأول من الانتهاء، خاصة وبعد إعلان حكم المباراة للوقت البدل الضائع المقدر بـ5 دقائق، ولكن بالرغم من ذلك استمر الفريقين على نفس المنوال بتقديم أداء قوي جدًا مماثل لما بدأت المباراة عليه، وكأنها لما توشك على الانتهاء؛ فحاول كل منهما تحقيق مراده قبل انتهاء الشوط الأول سواء من قبل الاتحاد بتعزيز الغلة وتوسيع الفارق أكثر، أو عن طريق لاعبي سيراميكا بالتعادل والرجوع لنقطة الصفر مرة أخرى.

واستطاع أبناء حسام حسن تحقيق المراد المطلوب في نهاية الشوط الأول بتعزيز غلة الأهداف وتوسيع الفارق والوصول لنقطة أبعد ترجح كفتهم خلال المباراة أكثر وتقربهم من الظفر بالثلاث نقاط عن طريق هدف رابع بأقدام أجوستينيو مابولولو في الدقيقة الأخيرة من أحداث شوط المباراة الأول.