فرج عامر يثير الجدل بتفاصيل جديدة بخصوص مباراة مصر و السنغال

أهل مصر
مصر والسنغال
مصر والسنغال

استمر محمد فرج عامر رئيس نادي سموحة السابق، في الحديث عن أزمة مباراة مصر والسنغال، وكشف فرج عامر تفاصيل كثيرة تثير الجدل وأنه ما زال مصرا على أن المباراة سوف تعاد وأن الأمر فقط مسألة وقت وهناك قرار مرتقب من المحكمة الدولية "وفق تصريحاته" بهذا الشأن.

وصرح فرج عامر عن طريق الحساب الرسمي له، أن الاتحاد السنغالي ارتكب جريمة في هذه المباراة كاشفا عن وجود تواطؤ من الكاف لطمس الحقائق والتغطية علي الجرائم والأفعال المشينة التي ارتكبت خلال المباراة جاء ذلك في تصريحات له علي حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك.

وأضاف رئيس نادي سموحة السابق قائلا: الإعلام البريطاني هو المهتم الأول بفضيحة مباراة السنغال ومصر في داكار ومتحفز للكاف، بسبب سيطرة السنغال على الكاف ومحاولة طمس الحقائق وإخفاء الجرائم التي ارتكبها الاتحاد السنغالي في هذه المباراة، والتي أكدت عليها قبل ذلك.

وتابع فرج عامر تصريحاته على الفيس بوك: وما زلت أؤكد على أن إعادة مباراة السنغال ومصر مسألة وقت وقرار مرتقب من المحكمة الدولية، وعدد كبير من الفيديوهات التي تؤكد ترتيب الاتحاد السنغالي لهذه الأفعال المشينة مسبقا والاستعانة بشركات دفعت لها مبالغ مالية من أجل ترويع لاعبي مصر وبث الرعب في قلوبهم والبصق عليهم ومحاولة الاعتداء عليهم وبالأخص محمد صلاح، القصة طويلة ومتشعبة جدا.وأردف عامر: محمد صلاح دوره خارج الملعب أهم من داخل الملعب، خاصة في قضية مباراة السنغال ومصر، بدونه لم يكن يهتم الإعلام الأوروبي وبالأخص البريطاني المتعاطف معنا بسبب محمد صلاح والإحباط الذي انتابه بعد هزيمتنا من السنغال بفعل فاعل.