اعلان

مؤسس «سفراء التنمية» يكشف تفاصيل مسرحية «عسل ونار» عن التغيرات المناخية

أهل مصر
أحمد سراج مؤسس مشروع سفراء التنمية ومدرب التغيرات المناخية المعتمد بوزارة التربية والتعليم
أحمد سراج مؤسس مشروع سفراء التنمية ومدرب التغيرات المناخية المعتمد بوزارة التربية والتعليم

قال أحمد سراج مؤسس مشروع سفراء التنمية ومدرب التغيرات المناخية المعتمد بوزارة التربية والتعليم، إنّ ملتقى البيئة والطفل يعزز فكرة مفادها أن الأطفال وأولياء الأمور وكل الأشخاص الذين يعيشون على أرضها أنّهم قادرين على دعم مصر في التنمية المستدامة والتعامل مع أزمة التغيرات المناخية.

وأضاف سراج، خلال حواره ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، الذي يعرض على القناة الأولى والفضائية المصرية: «مسرحية عسل ونار تناقش ما يخص التغيرات الاحتباس الحراري، وذلك تم اللجوء إلى مجموعة المقدرات الموجودة في المركز القومي لثقافة الطفل وطوعناها للتربية والتعليم».

وتابع مؤسس مشروع سفراء التنمية ومدرب التغيرات المناخية المعتمد بوزارة التربية والتعليم: «شخصيتا أمل وعمر محبوبتان لدى الطلاب، لذلك فإن فريق الأراجوز قام بعمل عروسة أراجوز اسمها عمر وعروسة أراجوز اسمها أمل، بمجرد ظهورهم على المسرح تتفاعل وذلك من خلال حوار لطيف بينهما أظهر ماهية التغيرات المناخية وأن الموضوع قريب جدا من الجميع».

وأشار، إلى أن المسرحية ليست تقليدية لكنها تستخدم مجموعة من المصطلحات والتقنيات في المسرح، مثل «المسرح داخل المسرح» و«التعامل مع الجمهور»، ويستخدم من التربية فكرة المنهج الخفي، بحيث نقدم للطلاب مجموعة من المصطلحات والقيم دون أن يشعر الجمهور بها.

ولفت، إلى أن فكرة المسرحية اعتمدت في الأساس على التجسيد والتصور: «استخدمني فكرة الإخراج البريختي، وهو شبه فقير حتى يسهل على الطلاب فهم المسرحية، وستكون هذه المسرحية جزءً من مشروع سفراء التنمية، بحيث أن كل من يحضر سيشارك في العمل والتوعية».

إقرأ أيضاً