اعلان

ما الفرق بين البدعة والحداثة؟.. علي جمعة يوضح

علي جمعة مفتي الديار المصرية
علي جمعة مفتي الديار المصرية
كتب : أهل مصر

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، إن نور الدين أرشدنا فيه رسول الله على هوية الإسلام في أركانه، وأجمعت عليه الأمة في النص الشرعي، فأجمعوا على أن الخمر والظلم حرام.

نور الدين هو هوية الإسلام

وتابع مفتي الديار المصرية السابق، خلال حلقة برنامج نور الدين، أن النص شيء والإجماع شيئا آخر، فالإجماع ينقل المسألة من الظنية إلى القطعية، فيمثل هوية الإسلام، ورسول الله حذرنا من أن نغير هوية الإسلام، وأرشدنا أن نحافظ عليه، ويعلم أن الإسلام سينشر في كل الارض، مستشهدا بقول الرسول (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد).

وأضاف: 'الإسلام زي ما ربنا أنزله يبقى زي ما هو ويجوز إن نحدث شيئا منه، ولكن حدوث شيئا ليس من الإسلام ونصوصه أو يقر على الايقاف والتعطيل يعتبر بدعة وهذا ما حذرنا منه رسول الله، وقال كل بدعة ضلالة وكل ضلالة ف النار'.

الفرق بين البدعة والحداثة

وأكمل: ليس كل تحديث يعد بدعة، طالما من الإسلام، وكان النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلى بالناس، وبعد السلام، قال من قال شيئا بعد الرفع من الركوع، فإنه لم يقل إلا خير، قال ماذا قلت، قال: ربنا ولك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: 'لقد رأيت بضعة وثلاثين ملكا يبتدرونها أيهم يكتبها أول'.

WhatsApp
Telegram