اعلان

ألقى بنفسه من على السلم.. انتحار روبوت في كوريا الجنوبية

الروبوت فيكتوريا تضع مولودها رقم 100
الروبوت فيكتوريا تضع مولودها رقم 100

في حادثة غريبة و'مُقلقة'، قام روبوت في كوريا الجنوبية مصمم للمساعدة المدنية، بـ'الانتحار'، عندما ألقى بنفسه من أعلى سلم، ما أثار جدلاً واسعاً بشأن الأبعاد النفسية لسلوك الذكاء الاصطناعي، وشكوكاً بشأن عيوب برمجية مُحتملة، بالإضافة إلى غموض مستقبل التفاعل بين البشر والروبوتات.

وكان الروبوت، المصمم للمساعدة في المهام الإدارية الروتينية، جزءاً من مبادرة سول لدمج الذكاء الاصطناعي في الخدمات العامة. وقالت السلطات في كوريا الجنوبية، التي أطلقت تحقيقاً بشأن الحادث، إن 'الروبوت تعطل على ما يبدو، وتحرك عمداً نحو السلم، وألقى بنفسه، ما أدى إلى تدميره'.

أسباب الحادث

على الرغم من أن الروبوتات لا تمتلك وعياً أو مشاعر مثل البشر، إلا أن هذه الحادثة تسلط الضوء على مشكلات كبيرة في برمجتها. وهناك أسباب مُحتملة قد تكون أدت إلى هذا السلوك غير المعتاد:

المستشعرات والملاحة: قد تكون مستشعرات الروبوت، المسؤولة عن اكتشاف العوائق والتنقل قد فشلت في العمل، ما ترتب عليه سوء في تفسير الروبوت لمحيطه، وبالتالي اتخذ قراراً بتحركات خطرة وعشوائية.

عيوب في الخوارزميات: قد يكون هناك بعض الأخطاء في خوارزمية الملاحة، مما وجه الروبوت نحو السلم. وهذه العيوب قد تنشأ من أخطاء برمجية أو اختبارات غير كافية خلال مرحلة التطوير.

أعطال في البرمجيات: قد تؤدي الأعطال البرمجية، التي غالباً ما تكون غير متوقعة خلال الاختبارات الأولية، إلى سلوك غير منتظم. هذه الأعطال قد تكون ناجمة عن تعارض في أوامر التشغيل أو مشاكل في تدفق الذاكرة.

تدخل خارجي: قد تتسبب العوامل الخارجية، مثل الموجات الكهرومغناطيسية أو محاولات القرصنة، في تعطيل عمل الروبوت بشكل طبيعي. وبالرغم من أنها أقل احتمالية، إلا أن هذا التداخل قد يجبر الروبوت على تنفيذ الأفعال المطلوبة منه.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
أول تعليق من «البترول» عن أسباب رفع أسعار البنزين والسولار