المشرف العام على التحرير داليا عماد

مدير عام مكافحة العدوى يضع طرق الوقاية الآمنة من كورونا (فيديو)

أهل مصر
مكافحة فيروس كورونا
مكافحة فيروس كورونا
اعلان

كشف الدكتور إيهاب عطية، مدير عام الادارة العامة لمكافحة العدوى، طرق الوقاية من عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩)، من عائلة الكورونا من ضمنها الأنفلونزا العادية ويتم نقلها عن طريق الرذاذ وليس عن طريق الهواء فهي مجرد أبحاث حتى الآن، حيث أنه ينتقل عن طريق القرب من الشخص المصاب، فالفرق بين الرذاذ والهواء أن الرذاذ يكون عبر 90 سم لذا يجب الابتعاد عن المحيطين مسافة متر ونصف، ولكن عن طريق الهواء فمثلا أول صف في السينما يُعدي أخر صف.

وقال الدكتور إيهاب عطية، ان الأسطح يمكنها نقل فيروس كورونا، لذا يجب عمل احتياطات خاصة بالأحذية، فلمس السطح يجعلنا ننقل الفيروس من الأيدي إلى الفم أو الأنف، وإذا لمسنا الأسطح وقمنا بغسل الأيدي على الفور أو تطهيرها بالكحول يتم القضاء على الفيروس بشكل فوري، مؤكدًا أن غسل اليدين أفضل كثيرًا من تطهيرها بالكحول لأن الكحول يستخدم في الشارع فقط عندما لم يتم توفير المياه.

وأضاف مدير عام الادارة العامة لمكافحة العدوى، أن الكحول بديل جيد لغسل اليدين في حالة عدم توفير المياه، ولكن الأفضل هو غسل اليدين بالماء والصابون، ولكن كثرة استخدام الكحول يتسبب في مشكلات ضارة للجلد وقتل البكتريا المفيدة على الجلد وعمل التهابات على اليدين.

ولفت إلى أهمية أن يتعامل الناس بعضهم البعض على احتمال ان يكونوا مصابين بفيروس كورونا، ويستحسن عند دخولهم إلى المنزل بخلع الأحذية خارج المنزل لأن الفيروس يملأ أرض الشارع أو مكان العمل، ويجب خلع الجاكيت ونشره في الشمس أو كيه بالمكواه، فيمكن للشمس أن تخفف الفيروس على الملابس، لافتًا إلى أن الملابس التي يدخل بها الشخص يجب عليه أن يضعها في الغسالة على الفور والدخول مباشرة للاستحمام مع منع القبلات والأحضان.

وأكد على أهمية عدم التقرب لأصحاب الأمراض المزمنة أو الأطفال أو السيدات الحوامل لأن المرض إذا انتقل إليهم سيكون بشكل قوي عليهم وبالتالي يجب تأمينهم من خلال الابتعاد عنهم طالما كنا نخرج من المنزل يوميًا إلى العمل، مضيفًا أن الشخص لو لديه سيارة خاصة يمكن أن يستخدمها وحده بدلا من الزحام الشديد وارتداء الماسك الواقي لأن هناك تقارب مع الناس، وعند ركوب المترو أو الاسانسير يكون الوجه للحائط وليس وجها لوجه مع المحيطين.

وأشار إلى أن القفازات "الجوانتي" يحمي الشخص من البيئة المحيطة، ولكن يمكن أن يؤذي من حوله، فمجرد لمسه لأي شيء يتم نقله من مكان لأخر، ولا يمكن ارتداء يد واحدة لأنه اجراء غير صحيح تمامًا، موضحًا أن التخلص الآمن الكمامة والجوانتي يتم وضعه في كيس معين وليس وضعه في مكان مفتوح ويكون في المستشفى التخلص منه في كيس أحمر للنفايات الخطرة.

ولفت إلى أنه لا يجب التعامل مع شخص في عزل منزلي سوى بارتداء الماسك الواقي وعدم الاقتراب منه كثيرة أو تناول الطعام معه، ويتم التخلص من الماسك فور استخدامه.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
الحكومة تكشف حقيقة تطبيق 50 ألف جنيه غرامة على من يقوم بالتصوير داخل النوادي العامة