المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

الشرطة الهندية تتحرك بعد غضب واسع بسبب "مزاد" لبيع نساء مسلمات

أهل مصر
نساء هنديات- صورة أرشيفية
نساء هنديات- صورة أرشيفية

أوقفت الشرطة الهندية طالبا في كلية الهندسة بسبب عرض صور نساء مسلمات بارزات في مزاد مزيف على الإنترنت، في قضية أثارت غضبا واسعا.

ووفقا لوكالة "أسوشيتد برس" قال ساتيج باتيل، وزير التكنولوجيا في ولاية ماهاراشترا، إن الوحدة الإلكترونية لشرطة مومباي اعتقلت الطالب البالغ 21 عاما من مدينة بنغالورو في ولاية كارناتاكا المجاورة، وسجلت قضية ضده، لكنها لم تكشف هويته ولم يتبين بعدُ ما إذا كان هو منشئ موقع المزاد أم لا.

وعُرضت صور أكثر من 100 امرأة مسلمة هندية بارزة، بينهن صحفيات، وناشطات وممثلات دون إذنهن على موقع المزاد، وكان بين هؤلاء المعروضة صورهم الباكستانية ملالا يوسف زاي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام.

وأطلق على الموقع الإلكتروني، الذي حظر في غضون 24 ساعة، اسم "بولي باي"، وهي كلمة عامية مهينة للمسلمين الهنود.

وعلى الرغم من عدم إقامة مزاد أو بيع حقيقي، قالت المسلمات المدرجات على الموقع إن المزاد كان يهدف إلى إذلالهن، وتحدث عدد منهن صراحة عن تنامي القومية الهندوسية في الهند، وانتقدن بعض سياسات رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

وتوجد الانقسامات الدينية في الهند منذ فترة طويلة، لكن منتقدي الحكومة يقولون إن العنف ضد المسلمين قد تصاعد منذ عام 2014 في ظل الحكومة القومية الهندوسية برئاسة رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

وقال البروفيسور تنوير إعجاز، أستاذ العلوم السياسية في جامعة دلهي، في تصريحات سابقة إن "العنف الطائفي ليس ظاهرة حديثة، لكنه ينمو بالتوافق مع استراتيجيات من هم في السلطة وبالتجييش السياسي".

عاجل
عاجل
وزير التعليم ينشر صور أغلفة مجلدات المفاهيم للثانوية العامة قبل طرحها إلكترونياً