اعلان

الفوضى تعصف بالخرطوم.. مصرع أسرة بالكامل بالرصاص داخل منزلها بوسط العاصمة

أهل مصر
السودان احداث.jpg
السودان احداث.jpg

في سابقة نادرة من نوعها في السودان لقت أسرة سودانية بالكامل مصرعها في بيتهم رميا بالرصاص في منزلهم في ضاحية بري بوسط العاصمة السودانية الخرطوم ليل الجمعة في حادثة جددت المخاوف من الانفلات الأمني في الخرطوم.

وفيما لم تصدر الجهات الأمنية بيانا بشأن الجريمة؛ إلا أن أقرباء الأسرة أفادوا أن الأب كان خارج البيت وفوجئ بعد وصوله بوجود زوجته وأبنائه مقتولين بالرصاص. وتكررت خلال الأشهر الماضية جرائم القتل والاختطاف والنهب في الخرطوم؛ وسط وجود كبير لعصابات نهب واختطاف منظمة؛ إضافة إلى عدد من المجموعات التابعة لحركات مسلحة تتمركز في وسط العاصمة.

وتقوم تلك العصابات بالاعتداء على المارة في وضح النهار ونهب هواتفهم النقالة وما يملكون من نقود؛ لكن الجريمة الأخيرة اختلفت في حيثياتها حيث أكدت مصادر قريبة من الأسرة المغدورة أن الجناة لم يقوموا بأي عملية سرقة. ويلقي البعض باللوم في انتشار جرائم القتل الخطيرة إلى التواجد الكثيف لمجموعات مسلحة لا تتبع للجيش أو الشرطة في أماكن استراتيجية في وسط العاصمة من بينها حدائق عامة كانت تشكل متنفسا للأسر وتحولت إلى ثكنات لتلك المجموعات في أعقاب توقيع اتفاق السلام السوداني في أكتوبر 2020.

السودان.jpg

السودان

وانتقد مراقبون مرارا التباطؤ في تنفيذ بند الترتيبات الأمنية في اتفاق السلام؛ وعدم رسم خارطة طريق محددة بشأن آليات الدمج والتسريح وعدم تحديد مواقع بعينها لتمركز القوات الجديدة مما يفتح الباب أمام تأزيم الأوضاع الأمنية التي تشهد هشاشة واضحة. ويقول الطيب عبدالجليل وهو أحد قادة الشرطة السابقين إن ما يحدث من انفلات أمني في العاصمة حاليا هو أمر يستوجب ضرورة الإسراع في مراجعة أوضاع الأجهزة الأمنية والعمل على إخراج قوات الحركات المسلحة من المدن إلى حين دمجها في الأجهزة الأمنية أو تسريحها وفقا الأسس القانونية والمهنية المتعارف عليها.

استخدام التجويع سلاح ضد الاهالي في جنوب السودان

على صعيد آخر توصل تحقيق إلى أن التجويع تستخدمه قوات حكومة جنوب السودان كسلاح حرب ضد مواطنيها. وأفاد تقرير حقوقي أن أساليب التجويع المتعمدة التي تستخدمها القوات الحكومية والميليشيات المتحالفة معها وقوات المعارضة ، تدفع المدنيين إلى مغادرة منازلهم ، مما يؤدي إلى تفاقم أكبر أزمة لاجئين في إفريقيا.

والتقرير هو الأول الذي يدعو المجتمع الدولي إلى التدخل من خلال المطالبة بالاعتراف بجرائم المجاعة في جنوب السودان على أنها انتهاك للقانون الدولي ، وتقديم مرتكبي جرائم الحرب إلى العدالة. وتشمل تكتيكات التجويع عمليات حرق وتجريف واسعة النطاق ومنهجية للمنازل والممتلكات ؛ تدمير المحاصيل الغذائية والأسواق ؛ واستهدفت الهجمات على عمال الإغاثة الإنسانية. أجبر الدمار مئات الآلاف من المدنيين على الفرار ، لا سيما إلى مخيمات اللاجئين في شمال أوغندا.

وقال أليكس دي وال ، المدير التنفيذي لمؤسسة السلام العالمي بجامعة تافتس والخبير في شؤون القرن الأفريقي ، إن جرائم التجويع التي ارتكبتها قوات حكومة جنوب السودان موثقة جيدًا. وقال إن المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان والباحثون يسجلون في الآونة الأخيرة الجرائم ويسعون إلى المساءلة. وقال دي وال: "هناك أمل حقيقي في أنه قد يكون هناك أول محاكمة على الإطلاق سواء في محكمة جنوب السودان المختلطة أو محكمة دولية لجريمة الحرب المتمثلة في المجاعة ، وإحضار الجاني من جنوب السودان إلى قفص الاتهام".

ونقدم لكم من خلال موقع "أهل مصر"، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ  سعر الذهب، أسعار اللحوم، أسعار الدولار، أسعار اليورو، أسعار العملات اليوم ، أخبار الرياضة، أخبار مصر، أخبار الاقتصاد، أخبار المحافظات، أخبار الحوادث، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي، الدوري الإيطالي، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال آسيا، والأحداث الهامة والسياسة الخارجية والداخلية، بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية. 

إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
بث مباشر مباراة مانشستر سيتي وأرسنال (1-0) في كأس الاتحاد الإنجليزي| الأول لمانشستر سيتي