المشرف العام على التحرير داليا عماد

ننشر تحقيقات النيابة في واقعة الطبيب المتحرش بالرجال في الدقي: ممثل ومغني أبرز الضحايا

أهل مصر
الطبيب المتحرش بالرجال
الطبيب المتحرش بالرجال
اعلان

قررت النيابة العامة، اليوم، حبس الطبيب المتحرش بالرجال 4 أيام على ذمة التحقيقات، وذلك بتهمة ممارسة الشذوذ مع أحد زبائنه، لمدة 3 سنوات داخل عيادة الأسنان الخاصة به في الدقي.

وكشفت التحقيقات الأولية، أنه كان يثبت كاميرات داخل عيادته وصور تلك الممارسات بالفيديو، وكان يستخدم تلك المقاطع في تهديد الشاب الذي كان يمارس معه الشذوذ حتى يستمر في ممارسة تلك الأفعال المشينة معه.

وبحسب التحريات، كان الشاب يرضخ لطلباته، وكان يحضر إليه كلما يتصل به على الفور؛ خوفاً من تهديده له بأنه سينشر هذه المقاطع عبر حسابه على الفيس بوك.

وكشفت تحقيقات النيابة، أن الطبيب تحرش بـ4 أفراد، من بينهم ممثل ومغني، وشابين آخرين، داخل عيادته في الدقي، وأن أحد المجني عليهم تجاوب معه ومارس معه الشذوذ على مدار عدة سنوات، وعندما تحدث أحدهم على «فيس بوك»، قدم الآخرون بلاغات إلى النائب العام ضده، وتبين من أقوال المجني عليهم أن المتهم كان يتحرش بهم في عيادته وقت مباشرة عمله.

وأجمع المجني عليهم على أن المتهم كان يتحرش بهم وقت قيامه بالكشف عليهم وفحص أسنانهم، وأن المتهم طلب منهم ممارسة الشذوذ معه، مبررًا ذلك بأنها طبيعة تخص بعض الأشخاص وأنه واحد منه، وعندما طلبوا منه البحث عن علاج من هذا المرض أخبرهم أن هذا ليس مرضًا مدعيًا أنه طبيعي.

وأوضح المحامي حسن أبو العينين، أن النيابة استمعت لأقوال المجني عليهم، وقررت إخلاء سبيلهم من سرايا النيابة، وقررت ضبط وإحضار المتهم، بعد أن ثبت من الأدلة ضلوعه في هذا الاتهام بالأدلة، وبعد أن تطابقت تحريات المباحث مع أقوال المجني عليهم

كما واجهت النيابة طبيب الأسنان المتحرش بالرجال، بأدلة الاتهام، من بينها رواية المجني عليهم، والتي تفيد بأن المتهم كان يتحرش بهم وقت قيامه بالكشف عليهم وفحص الأسنان، وأن المتهم طلب منهم ممارسة الشذوذ معه، مبررًا ذلك بأنها طبيعة تخص بعض الأشخاص وهو واحد منه، وعندما طلبوا منه البحث عن علاج من هذا المرض أخبرهم أن هذا ليس مرضًا.

إقرأ أيضاً:
اعلان