المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

تجديد حبس سيدة إمبابة وابنها 15 يومًا لاتهامهما بقتل الزوج

أهل مصر
مسرح الجريمة
مسرح الجريمة

جدد قاضي المعارضات بمحكمة جنوب الجيزة، حبس سيدة إمبابة وابنها 15 يومًا على ذمة التحقيقات، لاتهامهما بقتل زوجها بسبب سوء معاملته لهما.

وأدلت سيدة إمبابة المتهمة بقتل زوجها والتمثيل بجثته باعترافات تفاصيلية أمام جهات التحقيق في النيابة العامة بشمال الجيزة، حيث قالت إنها قررت الانتقام منه لعدم إنفاقه عليها وإدمانه المخدرات والمنشطات الجنسية وإجبارها على ممارسة الشذوذ معه كرهًا عنها.

وأضافت المتهمة في اعترافاتها، أنها قامت بقتله بالسكين وقطعت رأسه وفصلتها عن جسده وقطعت عضوه الذكري، وألقت جثته في شارع المعتمدية بمنطقة إمبابة التابعة لمحافظة الجيزة، وألقت رأسه في مقلب قمامة حتى لا يتعرف عليه أحد.

وكانت أجهزة الأمن فرغت كاميرات المراقبة الموجودة بالمنطقة، وتم التحفظ على 8 منها، واستجواب الأهالي الذين أدلوا بشهادتهم حول الواقعة.

ونجحت الأجهزة الأمنية بالجيزة، في كشف غموض واقعة العثور على جثة شخص مجهول الهوية، عارية ومقطوعة الرأس والعضو الذكري، بإحدى الحارات بإمبابة، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة زوجة المجني عليه.

ودلت التحريات، أن زوجة المجني عليه قتلته بسبب خلافات بينهما بعد أن علمت بزواجه من سيدة أخرى، وقطعت رأسه وفصلتها عن جسده وقطعت عضوه الذكرى.

البداية عندما عثر الأهالي منطقة إمبابة بالجيزة، فجر اليوم الأربعاء، على جثة لشخص عارٍ ومقطوع العضو الذكري، والرأس، ملقى على جانب الطريق، حيث تم العثور عليه عليه ملفوفًا داخل بطانية وفراش وملاءة سرير.

وورد بلاغ إلى قسم شرطة إمبابة يفيد بالعثور على جثة شخص عارٍ مقطوع العضو الذكرى والرأس، وعلي الفور انتقلت قوة من قسم الشرطة إلى محل البلاغ، وتم نقل الجثمان إلى مشرحة زينهم، وإخطار النيابة العامة التي أمرت بتشريح الجثمان، للوقوف على أسباب الوفاة، وأخطرت الأجهزة الأمنية بسرعة إنهاء تحرياتها حول الواقعة.

اعلان