ألقى جثته في المقابر.. السجن 15 سنة للمتهم بإنهاء حياة «طفل أطفيح»

أهل مصر
جثة طفل - أرشيفية
جثة طفل - أرشيفية

قضت محكمة جنايات الجيزة، اليوم الأحد، بمعاقبة عاطل بالسجن 15 سنة، لإدانته بقتل الطفل محمود علاء الدين قنديل، المعروف إعلاميًا بـ«طفل أطفيح»، بشأن اتهامه بالخطف والسرقة والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

دلت التحقيقات أنه وقبل وقوع الحادث بيوم واحد، حدثت مشاجرة بين المتهم وأعمامه، نتيجة لمرض والده، وعدم قدرته على الإنفاق عليه، فقرر الذهاب لموقف «التوك توك»، ليستدرج طفل صغير ويستقل معه الدراجة البخارية، ويستدرجه لمنطقة نائية ليسرق "التوك توك"، وحينما توجه إلى الموقف شاهد الطفل محمود، فبادره الطفل بالسؤال عايز تروح فين ونطق باسمه، فلما علم المتهم أن الطفل تعرف على هويته قرر قتله، فطلب منه توصيله إلى منطقة المقابر

وكشف المتهم أنه حمل جثة الطفل، تخلص منها فى حفرة مبنية بالطوب، داخل منطقة المقابر، واستولى على التوك توك، وتوجه به إلى الفيوم، وتقابل مع اثنين، وأخبرهم بأن "التوك توك" الذى بحوزته مسروق فأخذوها منه وباعوها بـ 5 آلاف جنيه، تقاضى منهم 4 آلاف و200 جنيه، اشترى بجزء منهم هاتف محمول، ولم تمر سوى أيام قليلة حتى تم القبض عليه، وأحيل إلى النيابة العامة التي أمرت بحبسه على ذمة التحقيقات، وإحالته إلى المحاكمة الجنائية التي أصدرت حكمها المتقدم.

عاجل
عاجل
انقلاب عسكري في بوركينا فاسو