المشرف العام على التحرير داليا عماد

دعوات المقاطعة تسير في الاتجاه الخاطئ... فرنسا لا تملك كارفور

أهل مصر
كارفور مصر
كارفور مصر
اعلان

شهدت منصات التواصل الاجتماعي دعوات لمقاطعة التعامل التجاري مع سلسلة متاجر كارفور لتجارة التجزئة باعتبارها فرنسية الجنسية دون تحقق من ذلك على خلفية انتشار الرسوم المسيئة للنبي محمد فضلا عن تصريحات الرئيس ايمانويل ماكرون المعادية للدين الإسلامي.

يأتي ذلك مخالف لحقيقة الأمر تماما حيث تؤول ملكية "كارفور" بالكامل تعود إلى مجموعة "ماجد الفطيم" التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، حيث تشغّل وتدير هذه العلامة التجارية في 16 دولة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.

وقامت "ماجد الفطيم" بإطلاق سلسلة "كارفور" لأول مرة في المنطقة في عام 1995، حيث حرصت كارفور على تطوير تجربة التسوق الخاصة بـها لتكون منسجمة مع المجتمع المحلي لكل دولة تتواجد بها.

وتقوم ماجد الفطيم بتوريد 85٪ من منتجاتها من قبل شركائها الموردين الإقليميين، بهدف المساهمة في دعم الاقتصاد المحلي للمجتمعات التي تعمل بها.

ويضم فريق عمل كارفور لدى "ماجد الفطيم"، أكثر من 37 ألف موظف.

إقرأ أيضاً:
اعلان