المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

اتحاد الصناعات: كورونا أثر على مبيعات المعسل.. ومصر تستهلك 85 مليار سيجارة سنويًا

أهل مصر
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

تشير إحصاءات منظمة الصحة العالمية إلى أن تعاطي التبغ يرفع من مخاطر المعاناة من أعراض خطيرة جرَّاء الإصابة بعدوى كوفيد-19؛ إذ تشير الأبحاث التي أُجريت في وقت سابق إلى أن كوْن الشخص له ماضٍ مع التدخين، مقارنةً بغير المدخنين، يزيد بشكل كبير من فرصة حدوث نتائج صحية ضارة لدى المرضى بعدوى كوفيد-19.

وأكد إبراهيم الإمبابى، رئيس الشعبة العامة للأدخنة باتحاد الصناعات، أن أزمة انتشار فيروس كورونا أدت إلى انخفاض نسبة المدخنين فى مصر، وكذلك ما اتخذته الحكومة من قرارات وقائية فى مقدمتها منع استخدام الشيش في الكافيهات والمقاهى.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ "أهل مصر"، أن الإجراءات الصحية الاحترازية أدت إلى خفض نسبة استهلاك المعسل بحوالى 30 %، كما أدى إلى اتجاه مدخنى الشيشة إلى تدخين السجائر لأن تدخيلها يستلزم التردد على الكافيهات.

وأشار إلى أن البيانات التي أصدرتها الشركة الشرقية للدخان، تؤكد أن المصريين دخنوا أكثر من 51 مليار سيجارة فى 9 أشهر فقط تدل على انخفاض نسبة التدخين، مؤكدا أنه وفقا للإحصاءات؛ فمصر تستهلك ٨٥ مليار سيجارة سنويا.

وأوضح أن نسب تدخين السجائر والشيشة تختلف من منطقة إلى أخرى وإن كانت ترتفع نسبة تدخين الشيشة فى الصعيد والريف عن المدن.

وأكد الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء أن بمتوسط العام لإنفاق الأسرة المصرية على الدخان، بلغ نحو 5 آلاف و798 جنيهًا سنوياً، وأن عدد الذكور بلغ نحو 34.2 % من إجمالي المدخنين، والإناث 0.2%.

وكشف تقرير للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وفقًا لأحدث مؤشرات بحث الدخل والإنفاق، والذي يجريه الجهاز كل عامين، أن متوسط الإنفاق السنوي على التدخين «سجائر وشيشة» للأسرة التي بها فرد مدخن أو أكثر بلغ نحو 5 آلاف و798 جنيها.

وبلغ المتوسط العام لإنفاق الأسرة المصرية على الدخان، نحو 5 آلاف و798 جنيهًا سنوياً، وأن عدد الذكور بلغ نحو 34.2 % من إجمالي المدخنين، والإناث 0.2%.

وكشف تقرير للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وفقًا لأحدث مؤشرات بحث الدخل والإنفاق، والذي يجريه الجهاز كل عامين، أن متوسط الإنفاق السنوي على التدخين «سجائر وشيشة» للأسرة التي بها فرد مدخن أو أكثر بلغ نحو 5 آلاف و798 جنيها.

وحققت الواردات المصرية من التبغ بأنواعه تراجعا بلغت قيمته الإجمالية نحو 49 مليونا و443 ألف دولار خلال شهر نوفمبر الماضي، موزعة بين واردات التبغ وورق الدخان وواردات التبغ المفروم أو المكبوس أو للمضغ.

وسجلت الواردات تراجعا ملحوظا خلال الفترة الأخيرة وفقا لبيانات حكومية، حيث بلغت قيمة الواردات المصرية من التبغ وورق الدخان نحو 10 ملايين و451 ألف دولار في نوفمبر الماضي، مقابل 22 مليون و963 ألف دولار في نوفمبر عام 2019، بتراجع بلغ 12 مليونا و512 ألف دولار.

وقالت البيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، إن واردات التبغ المفروم أو المكبوس أو للمضغ سجلت تراجعا مماثلا حيث بلغت قيمتها نحو 15 مليونا و437 ألف دولار في نوفمبر الماضي، مقابل 52 مليونا و368 ألف دولار في نفس الشهر عام 2019، بتراجع بلغ 36 مليونا و931 ألف دولار.

وكانت واردات مصر من التبغ وورق الدخان بلغت 9 ملايين و801 ألف دولار فى أكتوبر الماضى، مقابل 16 مليون و956 ألف دولار فى نفس الشهر عام 2019، بتراجع 7 ملايين و155 ألف دولار، بينما تراجعت واردات مصر من التبغ المفروم أو المكبوس أو للمضغ إلى 17 مليونا و188 ألف دولار أكتوبر الماضي، مقابل 37 مليونا و475 ألف دولار في نفس الشهر عام 2019، بتراجع بلغ 20 مليونا و287 ألف دولار.

عاجل
عاجل
بث مباشر مباراة ليفربول وساوثهامبتون بالدوري الإنجليزي (لحظة بلحظة)