المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

إطلاق المجلس الدولي للمرأة في القطاع المصرفي والتكنولوجيا المالية

أهل مصر
القطاع المصرفي
القطاع المصرفي

أُطلق اليوم "المجلس الدولي للمرأة في القطاع المصرفي والتكنولوجيا المالية"، بأحد فنادق القاهرة الكبرى، بحضور نخبة من قيادات القطاع المصرفي والعربي.

حضر الإطلاق، مايكل لافيرتي رئيس مجلس إدارة لافيرتي، والدكتورة هناء الهلالي العضو المنتدب لشركة الخير للتمويل متناهي الصغر وعضو المجلس الاستشاري بالمجلس الدولي للمرأة في القطاع المصرفي والتكنولوجيا المالية، والمصرفي عصام الملاخ رئيس مجلس إدارة لافيرتي مصر، والدكتورة نجلاء الأهواني وزيرة التعاون الدولي الأسبق، وعليا الصبوري سفيرة المجلس في الشرق الأوسط وإفريقيا، والدكتورة لميس نجم مستشار محافظ البنك المركزي المصري للمسؤولية المجتمعية ورئيس لجنة التنمية المستدامة باتحاد بنوك مصر، ومها عبد الرازق العضو المنتدب لشؤون المالية والاستثمار لشركة مصر لإدارة الأصول العقارية، وجرمين عامر رئيس قطاع الاتصال المؤسسي بالمصرف المتحد، وعددا كبيرا من القيادات المصرفي المحلية والعربية.

وفي هذا السياق، قال مايكل لافيرتي، رئيس مجلس إدارة مجموعة لافيرتي: يسعدنا العمل مع المصرفيات لإنشاء هذا المجلس الدولي للمرأة، وأتوقع أن يكون له تأثير كبير على القطاع المصرفي والمالي، مضيفا، أنه من خلال تجربته الشخصية فإن المصرفيات غالبا ما يحققن نتائج أفضل من نظرائهم الذكور.

من جهتها، أكدت الدكتورة هناء الهلالي، إن إطلاق االمجلس الدولي للمرأة خطوة رئيسية نحو العمل على تمكين المرأة في القطاع المصرفي المصري والعربي وفي قطاع التكنولوجيا المالية، حيث تعتبر المرأة شريكة أساسية في نجاح هذا القطاع الذي يعد بمثابة ركيزة أساسية لتحقيق النمو الاقتصادي والعمل وفق متطلبات وأهداف البنك المركزي المصري الذي يعد أحد الجهات الرئيسية الداعمة للمرأة، مشيدة بالدعم اللامحدود من قبل القيادة السياسية متمثلة في الرئيس عبد الفتح السيسي، ومن قبل محافظ البنك المركزي المصري الذي وجه بضرورة تمثيل المرأة في مجالس إدارات البنوك بنسبة لا تقل عن عنصرين نسائيين وهي خطوة من شأنها تعزيز دور المرأة في هذا القطاع بالإضافة إلى الدور الذي سيقوم به المجلس الدولي في رفع قدرات الكادر النسائي في البنوك من خلال إتاحة دورات تدريبية متنوعة في كافة القطاعات عبر نخبة من أمهر المصرفيين من أجل المساهمة في الارتقاء بالمهارات الأساسية للمرأ، حيث يؤكد المجلس الدولي للمرأة على الدور الحيوي والهام الذي تلعبه المصرفيات في التنمية الاقتصادية وتبادل أفضل الممارسات والخبرات الفنية على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

وأشار عصام الملاخ، إلى أن مجموعة لافيرتي تهدف دائما إلى توقع احتياجات المصرفيات قبل طلبها ويعد المجلس الدولي للمرأة أحدث نموذج على ذلك، مؤكدا أن المجموعة ستبذل أقصى ما في وسعها من أجل مساعدة أعضاء المجلس على تحقيق أقصى إمكاناتهم، مؤكدا أن المجموعة تعمل في إطار تمكين المرأة وفقا لأهداف التنمية المستدامة، خاصة وأن المرأة جديرة بالثقة وأثبتت نجاحات متواصلة في كافة القطاعات التي تعمل بها ومن بينها القطاع المصرفي.

وفي تعقيب لها، أوضحت عليا الصبوري، أن المجلس سيضفي بعدا جديدا ورائعا على المسارات الوظيفية للمصرفيات، لافتة إلى أنه من أهداف هذا المجلس تكريم المتفوقات والمتميزات والاحتفاء بهن، حيث تجدر الإشارة إلى أن الاستجابة الأولية للمجلس في المنطقة مذهلة .

هذ وسيشارك الأعضاء الأفراد في اجتماعين دوليين ومجموعتين عبر الإنترنت في المجالات ذات الاهتمام المتخصص بينما العضوية التنفيذية متاحة لكبار المديرين التنفيذين الذين يرغبون في لعب دور إضافي وأكثر شمولا من خلال المشاركة في اجتماعات المجلس وبرامج التطوير التنفيذي.

ومن الجدير بالذكر، تم تشكيل المجلس الدولي للمرأة في القطاع المصرفي والتكنولوجيا المالية من كبار المصرفيات والمسؤولين التنفيذيين في القطاع المالي من جميع أنحاء العالم وبمساعدة من مجموعة لافيرتي لندن، وسيمكن المجلس النساء المشتغلات بالمهن من الاستفادة من إمكاناتهن الهائلة من خلال تبادل المعارف والخبرات والإنجازات والتجارب وذلك من خلال اجتماعات المجلس والنشرات الإخبارية والمؤتمرات الدولية والمجموعات عبر الإنترنت التي تركز على المجالات ذات الاهتمام الخاص مثل التقنيات المالية والشركات الصغيرة والمتوسطة وبطاقات الائتمان والتمويل الاستهلاكي.