كريم العمدة: مشروع ربط البحرين الأحمر والمتوسط «نقلة اقتصادية ولوجستية»

أهل مصر
ميناء نوبيع البحري
ميناء نوبيع البحري

قال كريم العمدة، الخبير الأقتصادي، إن إنشاء المحور الجديد الذي يربط بين البحرين الأحمر والمتوسط، يعد بمثابة نقلة إقتصادية ولوجستية، وذلك لخدمة التجارة المحلية والعالمية.

تطوير الموانئ المصرية

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، أن الدولة المصرية تسعى جاهدة لتطوير الموانئ المصرية، تنفيذا للتوجيهات الرئاسية برفع كفاءة الموانئ، ومنها الإسكندرية والدخيلة والعين السخنة، والربط بين مينائس السخنة والدخيلة وتحويلهما إلى موانئ محورية يجعل لمصر الحصة الزائدة من السوق العالمية لتجارة الترانزيت.

وأضاف أن ذلك يأتي في إطار إنشاء مشروع البنية الفوقية، وإدارة وإعادة تسليم وتشغيل محطة الحاويات برصيف 100 بالدخيلة.

خلق فرص عمل جديدة

وأكد على أن ذلك الربط يساعد في فتح أسواق جديدة للصادرات المصرية، كما يوفر فرص عمل جديدة للشباب المصري بطرق عمل مباشرة وغير مباشرة، فضلا عن استغلال المحطتين كبوابات لتقديم سلاسل متكاملة للإمداد لخدمة التجارة العالمية.

مراكز وممرات لوجستية

وصرح الفريق كامل الوزير، وزير النقل، أن هذين المشروعين يعتبران خطوة مهمة نحو تنفيذ هذا المحور باستغلال القطار الكهربائي السريع لنقل الحاويات، والربط مع مناطق الإنتاج والاستهلاك والمراكز اللوجيستية والموانئ الجافة، عبر الممر اللوجيستي وتحقيق الاستفادة القصوى من البنية الأساسية للموانئ المصرية والنقل متعدد الوسائط ويشمل الطرق، والسكك الحديدية، والنقل النهري.

طاقات استيعابية جديدة

مضيفا أنه تم البدء في مشروع إنشاء المحطة بتكلفة بلغت قيمتها 3.442 مليار جنيه، بإنشاء رصيف بطول 1800م، وعمق 18م ، ومساحة تبلغ 720 ألف م2 تقريباً، وطاقة استيعابية تصل إلى 1,5 مليون حاوية مكافئة، لافتا إلى أن المحطة ستسمح باستقبال 4 سفن بطول 240 مترًا، وسفينة بطول 400 متر، كما أن هذا المشروع سيسهم في إضافة طاقة استيعابية جديدة للميناء لتداول الحاويات والغلال والبضائع العامة.

إنتاجية عالمية تراكمية تبلغ 1.3 مليار حاوية

مشيرا إلى أن العوائد المباشرة المتوقعة للمشروعين تقارب 5 مليارات دولار خلال مدة التعاقد وهي 30 عاما.

تجدر الإشارة إلى أن المشغل العالمي "هاتشسون" يعتبر أكبر مشغل لمحطات الحاويات في العالم ويتمتع بأكثر من 50 عامًا من الخبرة والريادة كمستثمر ومُطور ومُشغل عالمي،

إضافة إلى أنه أول مُشغل محطات حاويات يحقق إنتاجية عالمية تراكمية تبلغ 1.3 مليار حاوية مكافئة، بجانب أنه يُتوج كأفضل مشغل لمحطة الحاويات العالمية ويدير محطات في 52 ميناء في 26 دولة، أي حوالي 11٪ من حجم تجارة البضائع بالحاويات العالمية طبقا لإحصائيات 2020.

حيث بلغ حجم تداوله 83.7 مليون حاوية مكافئة خلال عام 2020.

كما أن الخط الملاحي "MSC" يُعد أكبر خط شحن حاويات في العالم بواقع 655 سفينة وبسعة إجمالية 4.3 مليون حاوية مكافئة، فيما يعتبر الخط الملاحي CMA CGM ثالث أكبر خط شحن حاويات في العالم بواقع 566 سفينة بسعة 4.8 مليون حاوية مكافئة بحجم تداول 22 مليون حاوية مكافئة في عام 2021 من خلال 250 خدمة منتظمة على مستوى العالم، فضلا عن أن الخط الملاحي "Cosco" هو رابع أكبر خط شحن حاويات في العالم بواقع 510 سفن وبسعة إجمالية 2.94 مليون حاوية مكافئة.

رفع تصنيف الموانئ عالميا

من جانبه، قال المهندس يحيى زكي، رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس أن توقيع عقد اليوم من أهم المشروعات التي تقوم بها وزارة النقل مع المنطقة الاقتصادية مما يساهم في رفع تصنيف الميناء عالمياً ، بالتوازي مع إنشاء 5 أحواض جديدة و18كم أرصفة بحرية بعمق 18 مترًا، وإنشاء ساحات تداول بمساحة 9,6 مليون م2، ومناطق تجارية ولوجستية بمساحة 5,3 كم2، وفق معايير عالمية مما يخدم المستثمرين وحركة التجارة، وهو أحد أهم الأهداف في إطار استراتيجية الدولة المصرية لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية والدفع بعجلة التنمية وتعزيز التنافسية داخل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

عاجل
عاجل
الزمالك يضرب إيليكت بثنائية نظيفة ويتأهل لدور الـ32 من دوري أبطال إفريقيا