اعلان

12% زيادة في السجائر.. المالية توافق على زيادة أسعار الدخان المحلية (مستند)

ارتفاع اسعار السجائر
ارتفاع اسعار السجائر

أكد ابراهيم الأمبابي رئيس شعبة الدخان باتحاد الصناعات، أن وزارة المالية وافقت على فتح الشرائح الخاصة بسجائر الشريحة الأولى، لتصبح 35 جنيها بدلا من 31 جنيها وهي بأسعار سجائر كليوباترا، وبوكس وأخواتها.

ارتفاع اسعار السجائرارتفاع اسعار السجائر

وأضاف رئيس شعبة الدخان في تصريحات خاصة لـ' أهل مصر '، أن تسعير الشريحة الثانية من السجائر أصبح 51 جنيها بدلا من 45 جنيها 'السجائر الاجنبية'، مشددًا أن هذه الخطوات ستؤدى إلى رفع الضريبة، وبالتالي رفع أسعار السجائر.

وأوضح أن رفع أسعار شرائح السجائر، يأتي بعد ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الجنيه المصري في البنوك المصرية إلى مستوى 47 جنيها حاليا بدلا من 31 جنيها

واشار الى انه لو تم رفع السعر سيدخل الشريحة الدنيا ووتحول الى شريحة وسطى لافتا الى ان الشريحة الاولى تدفع ضريبة ثابته قدرها 4.5 جنيه على كل علبة و50% متغيره من سعر بيع المستهلك وبالتالى كان سيدفع ضريبة 7.5 جنيه بدلا من 4.5 جنيه وبالتالى قدمت شركات السجائر لوزير المالية بطلب لفتح الشريحة وبالتالى فى استطاعت سجائر كليوباتر رفع السعر الى 34.70 جنيه حتى تحافظ الشركات على عدم رفع ضرائب اعلى

اما الفئة الوسطى من 31 جنيه الى 45 جنيه تم تحريكها من 34.80 جنيه الى 50.40 قرش حتى لا يدخل الى الشريحة الثالثة ويدفع 8 جنيه على كل علبة .

واكد ان هذا يعنى ان هناك زيادات فى اسعار السجائر قريبا مطالبا بفتح استيراد الفئة الدنى على غرار الفئة الوسطى والعليا حتى يحدثنوع من التنافس يصب فى صالح المواطن قائلا '

وتختص شريحة السجائر الأولى بأسعار سجائر كليوباترا وبوكس والشريحة الثانية للسجائر الأجنبية والشريحة الثالثة للسجائر المستوردة.

وكانت الشركة الشرقية للدخان رفع أسعار السجائر بواقع 3 جنيهات، لتسجل العبوة 30 جنيها بدلا من 27 تسليم أرض الشركة، وذلك وفق إبراهيم إمبابي رئيس شعبة السجائر والدخان بالغرفة التجارية.

وكشفت مؤخرا الشركة المصنعة لـ سجائر ميريت ومارلبورو وإل إم، عن قائمة الأسعار الجديدة لجميع منتجاتها من التبغ المٌسخن 'HEETS' و'TEREA'، والسجائر التقليدية من العلامات التجارية ' MeritوMarlboro وL&M' بكافة أنواعها.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
«الحكومة»: وتيرة الإفراج عن البضائع عادت لطبيعتها ولا مشكلات في توفير النقد الأجنبي