الموجة الحارة تضرب المحاصيل الزراعية.. نقيب الفلاحين: الطماطم والخيار والعنب الأكثر تضررًا

أهل مصر
محاصيل مهددة من الموجه الحارة
محاصيل مهددة من الموجه الحارة

تواجه مصر موجه حارة في الفترة الحالية بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الرطوبة في الجو، ورغم قدرة الإنسان على مواجهة ارتفاع درجات الحرارة إلا أن المحاصيل الزراعية هناك الكثير منها لا يستطيع تحمل أشعة الشمس مما يؤدي إلى فقد نسب كبيرة في الإنتاج وزيادة الأسعار في السوق، وفي هذا الصدد، توضح "أهل مصر" أبرز المحاصيل التى تتضرر في موسم الحر، وحلول وزارة الزراعة لمواجهة الأزمة.

نقيب الفلاحين: الطماطم والخيار والعنب.. محاصيل مهددة من الموجة الحارة

قال حسين أبو صدام، نقيب الفلاحين، إن الطماطم والفلفل والخيار والفراولة والمانجو والعنب والموالح بأكملها من أبرز المحاصيل المتضررة في الموجة الحارة بسبب عدم قدرة الأشجار على تحمل درجات الحرارة العالية وحرق الأوراق من أشعة الشمس في موسم التفتيح والنمو الخضري للمحصول.

وقال "أبو صدام" في تصريحاته لـ "أهل مصر": الأسعار لم تتأثر كثيرًا بسبب وفرة الإنتاج وكثرة المساحات المنزرعة وانتظام عمليات التصدير وتقلص سلبيات وباء كورونا مع فتح الأسواق.

وأشار إلى أن الفلاحين يبدأو مواجهة تلك المشكلة بزراعة الطماطم في عروات متلاحقة لتعويض التالف، معلقًا: الحر أقوى مشكلة للمحاصيل السابق ذكرها والري العشوائى يزيد المشكلة خطورة مع قلة الوعي لدى المزارعين في بعض القري بالتوقيت المناسب للري وكيفيته بما يضمن الحفاظ للأرض.

خبير مناخ زراعي: الخضر تفقد إنتاجية 20% بسبب ارتفاع درجات الحرارة

وقال الدكتور محمد فهيم، وكيل المعمل المركزى للمناخ الزراعي، إن شهر أغسطس، خاصة النصف الأول منه يعتبر من أكثر فترات الطاقة الحرارية على مستوى السنة، وهى تختلف عن درجات الحرارة حيث إن المقصود بها هى طاقة أشعة الشمس.

وأضاف "فهيم" في تصريحاته لـ "أهل مصر" أن تلك الفترة يكون هناك ضغط على المحاصيل الزراعية نتيجة تبخر المياه من الأشجار، وتغيير عمليات النمو نتيجة ارتفاع الطاقة الحرارية.

وشدد على ضرورة وجود ضبط لعملية الري من قبل المزارعين فهى من أهم الأمور التى يجب مراعاتها في ظل زيادة عمليات التبخر، وتقسيم العمليات الري على فترات وليس مرة واحدة، معلقًا "لا تغريق ولا تعطيش".

ونصح المزارعين بعدم التواجد في الأراضى الزراعية خلال فترة الظهيرة لجمع المحصول أو متابعة عمليات النمو، مشيرًا إلى أن أنسب فترة لمتابعة الأرض في الصباح الباكر أو المساء، قائلاً "الخضار يفقد إنتاجية 20% بسبب الحر في حالة عدم الالتزام بالتوصيات الزراعية السليمة".

وذكر أنه لابد من ضرورة متابعة المحاصيل بشكل يومي لأن أشعة الشمس تؤدي إلى زيادة التحجيم بما يعمل على نضج المحاصيل بسرعة، فلابد من جمعها لتقليل الفاقد وبالتالي لا تتضرر الانتاجية وترتفع الأسعار على المستهلكين في النهاية، مشيرًا إلى أهمية متابعة التوصيات الزراعية التى تقدمها وزارة الزراعة بشكل مستمر للمزارعين.

يذكر أن وزارة الزراعة بدأت في تطبيق حالة الطوارئ القصوى لمواجهة الموجة الحارة التي تشهدها البلاد حاليا، حتى لا تتأثر المحاصيل الزراعية والنباتات والحيوانات.

وأشارت إلى إن الموجة الحارة، التي تتعرض لها البلاد الأيام الحالية، تؤثر سلبيا على المحاصيل الزراعية والنباتات، حيث إنها تزيد عملية أو فقد المياه التي تجعل النبات يستنزف المياه التي بداخله وتؤدى إلى تساقط الثمار، ونصحت المزارعين بالري مساء قبل الموجة الحارة ورش المياه على الأوراق والثمار لتلطيف الجو.

عاجل
عاجل
ظهرت الآن.. رابط نتيجة تنسيق الدبلومات الفنية 2022