وزير الري يتفقد منشآت السد العالي وخزان أسوان للاطمئنان على أعمال الصيانة

أهل مصر
الدكتور عبد العاطى يتفقد منشآت السد العالى وخزان أسوان للإطمئنان على أعمال الصيانة الدورية
الدكتور عبد العاطى يتفقد منشآت السد العالى وخزان أسوان للإطمئنان على أعمال الصيانة الدورية

أجرى الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، يرافقه الدكتور رجب عبد العظيم وكيل الوزارة والمشرف على مكتب الوزير، زيارة لمحافظة أسوان؛ لمتابعة الاستعداد لموسم الفيضان، وتفقد منشآت السد العالي وخزان أسوان، ومتابعة موقف المشروعات المائية المنفذة بالمحافظة.

والتقى الدكتور عبد العاطي باللواء أشرف عطية محافظ أسوان، والذي أعرب عن ترحيبه بالسيد الوزير، وتم مناقشة التنسيق المشترك بين أجهزة الوزارة والمحافظة لتنفيذ السياسة المائية بالمحافظة.

واستعدادًا لموسم الفيضان، تفقد الدكتور عبد العاطي منشآت السد العالي وخزان أسوان ومفيض خزان أسوان، وذلك للاطمئنان على أعمال الصيانة الدورية لمنشآت السد العالي وخزان أسوان القديم.

وصرح الدكتور عبد العاطي، أن وزارة الموارد المائية والري حريصة على متابعة جاهزية المنشآت المائية على مستوى الجمهورية، وخصوصًا منظومة السد العالي.

وفي إطار حرص الوزارة، على استخدام التقنيات الحديثة في مجال إدارة المياه، تفقد الدكتور عبد العاطى منظومة الإسكادا المستخدمة في متابعة مناسيب المياه والمقنن المائى للزراعات بفروع ترعة الشيخ زايد بمشروع تنمية جنوب الوادي.

كما التقى الدكتور عبد العاطي بقيادات وزارة الموارد المائية والري بالمحافظة، حيث تم الاطمئنان على جاهزية محطات الرفع بمحافظة أسوان لاستيفاء الاحتياجات المائية للمحاصيل الصيفية بالمحافظة، ومتابعة موقف مشروعات تأهيل الترع بالمحافظة حيث تم نهو ٢٠٠ كيلومتر وجارى العمل في ٣٠٠ كيلومتر أخرى، كما تم متابعة موقف نهو العمل في إنشاء محطات الطويسة وبلانة والسلسلة والمراشدة، وكانت معظم هذه المحطات متعثرة منذ عشرات السنين ، وتم حسم كافة المعوقات تمهيداً لنهو العمل بها وإفتتاحها قريباً وبما يُسهم فى زيادة الإنتاج الزراعي بالمحافظة.

كما تفقد الدكتور عبد العاطي أعمال التطوير المتواصلة بالمركز الثقافي الأفريقي بأسوان والنصب التذكاري لرمز الصداقة المصرية السوفيتية واللذان يُعدان من المقاصد السياحية البارزة بمدينة أسوان، حيث يضم المركز العديد من اللوحات والمقتنيات والأفلام الوثائقية التي تمثل حضارة وثقافة الدول الإفريقية وعادات وتقاليد الشعوب الإفريقية، ومكتبة وثائقية تضم العديد من الكتب والألبومات الأثرية والتاريخية التي تحكي تاريخ النيل، بالإضافة لمسرح روماني مكشوف، في حين يستعرض النصب التذكاري - والذي تم إنشاؤه في عام ١٩٦٧ بارتفاع ٧٢ مترًا.

عاجل
عاجل
تشيع جثماني الطفلتين ضحيتا العلاج الخاطئ في الإسكندرية