المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

لأغراض سياسية.. القصة الكاملة لظهور "عروسة المولد"

أهل مصر
مظاهر الاحتفال بالمولد النبوي السريف
مظاهر الاحتفال بالمولد النبوي السريف

اقترب موعد المولد النبوي الشريف وهو يوم ميلاد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، ويحتفل به المسلمون من كل عام، حيث ولد الرسول الأمين، ولا يسميه البعض عيدا بل هو يوم فرحة بولادة النبي صلى الله عليه وسلم، ويتم الاحتفال به من كل عام بالتقرب في العبادة والدعاء، ومن أهم وأبرز ملامح الاحتفال بمولد النبي في مصر هو حلاوة المولد بأشكالها وأطعمتها المختلفة، التي يعدها الحلاواني المصري ومحلات الحلويات المشهورة وتظهر قبل يوم المولد النبوي ليتهافت الناس على شرائها وتناولها، ويبحثون عن أسعار حلاوة المولد كل عام ليشتروا منها بكميات تكبيرة لهم ولأقاربهم للتهادي فيما بينهم، كما من مظاهر الاحتفالات ظهور عروسة المولد وحصان الحلاوة المصنوعين من السكر والتواشيح بحب النبي، وهناك الكثير من القصص وراء ظهور حلاوة المولد وسر ارتباطها بالمولد النبوي في مصر ننقلها لكم في هذا التقرير.

موعد المولد النبوي

المولد النبويالمولد النبوي

يأتي المولد النبوي الشريف هذا في يوم الأربعاء الموافق 28 أكتوبر وموعد أجازة المولد النبوي الشريف هو يوم الخميس 29 أكتوبر.

بينما يوم مولد النبوي يتراوح بين 12 ربيع أول ويحتفل به في هذا اليوم عند أهل السنة، بينما هو 17 ربيع أول عند أهل الشيعة وهذا في المنظور التشريعي.

مظاهر الاحتفال بالمولد النبوي

مظاهر الاحتفال بالمولد النبوي السريفمظاهر الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

يحتفل دول العالم الإسلامي بطرق مختلفة وبصور مختلفة بيوم ذكرى المولد النبوي ولكن كالعادة في مصر يرتبط الاحتفالات بالمولد النبوي بالأكلات، حيث أشتهرت حلاوة المولد بظهورها مصاحبا لذكرى المولد النبوي الشريف.

ومن مظاهر الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في مصر الشوادر التي تنصب والتي تمتلىء بألوان وأشكال وأطعمة مختلفة من حلويات المولد وعرائس الحلاوة والحصان المصنوعان من السكر الذي يحبه الصغار ويطالبون به كل عام.

حلاوة المولد النبوي

حلاوة المولدحلاوة المولد

يعتبر من ضمن الفلكلور الشعبي المتوارث الباقي إلى الآن، ويعود أصل صنعها إلى الفاطميين عام 973 احتفالا بذكرى المولد النبوي الشريف، وهناك عدة اختلافات حول قصتها.

القصة خلف حلاوة المولد

حلويات المولدحلويات المولد

سر ارتباطها بالمولد النبوى الشريف هو موعد صنعها الأول في العصر الفاطمي حيث تم صنعها في هذه الفترة احتفالا بذكرى مولد النبي صلى الله عليه وسلم.

البداية عروسة المولد

حلويات المولدحلويات المولد

هناك الظن أن الحاكم بأمر الله كان أول من صنع عروسة المولد في قالب على شكل عروسة وذلك كناية على زوجته التي خرجت معه في مواكب المولد النبوي.

ولكن أغلب يعيدوا أن عروسة المولد أصلها فكرة مصرية حيث يقام العروسة في قالب من الحلوى عن طريق خليط يكون الحلوى ويضاف ألوان وزينة كثيرة لتكون متميزة وذو مظهر جذاب كما يضاف إليها فكرة الحصان أو الجمل ليوضع بجوارها مما يجذب الناس لتجربتها.

حلويات المولدحلويات المولد

وهي فكرة كانت شائعة بشكل كبير في مصر ولكن أصبح من القليل إيجادها في وقتنا الحاضر وذلك لزيادة الوعي بأضرار مكوناتها الغير صحية والتي دفع المصريين لاستبدالها بالعروسة البلاستيك وإضافة الكثير من الزينة والتي تتميز بشكلها الجذاب المبهر للعين والذي يضيف الكثير من البهجة.

تعتبر عروسة المولد من الهدايا التي تناسب يوم المولد النبوي الشريف حيث تجلب للأطفال والفتيات التي بطبيعتها تحب العرائس كما يهديها الخطيب لخطيبته، كما تتميز بكبر حجمها وسعرها العالي.

سر قصة الحصان

حلويات المولدحلويات المولد

كان من المعتقد أن العروسة هي زوجة الحاكم بأمر الله كان الحصان بالفارس بسيفه كان يرمز للحاكم بأمر الله وأنه يعود إلى الخليفة صاحب الفتوحات والانتصارات، كما هناك رأي أخر يعيده أنه العريس الذي سيأخذ عروسته على حصانه، وهذا كان من المصريين عندما حرموا من الاحتفالات لمدة طويلة منها الاحتفال بالأفراح مما جعلهم يستغلوا الفرصة في احتفال مولد النبوي لكي يعبروا عن الفرحة بالتي سلبت كما كان المصريين يقيمون حفلات زفافهم في هذا اليوم مما كان يكثر الأفراح في يوم المولد النبوي.

سبب صناعة المولد النبوي سياسي

حلويات المولدحلويات المولد

لما صنعها الفاطميين؟ يعود سر صناعة الفاطميين لحلويات المولد وغيرها من الأكلات يعود لسبب سياسي حيث يقوم الفاطميين بصناعة هذه الأكلات لاستمالة المصريين وجذبهم سياسيا وليس دينيا والتي تحولت في نهاية إلى فلكلور شعبي مصري.

بينما المصريين هم من صنعوا العروسة كانت الفاطميين هم من طوروا شكلها لجذب المصريين واستمالة الشيعة.

حيث من حب المصريين للاحتفالات ويميلون إليها بدلا من الحروب والأسلحة، كما طبيعة الشعب المصري التي تحب الأكلات المختلفة والأطعمة والحلويات جعلت من الفاطميين يستغلوا هذا الأمر ويطوروا ويقوموا بصنع هذه الحلويات لجذب المصريين.

كما سميت "العلاليق" نسبة إلى أنها تعلق على أبواب المحلات بألوانها الجذابة.

بالإضافة إلى أن حلوى المولد ليست الوحيدة التي تركها الفاطميون حيث اعتادوا على الاحتفال بالمناسبات الدينية المختلفة والمناسبات الأخرى العامة.

مظاهر الطبول في احتفالات المولد النبوي

الطبول في احتفلات المولد النبويالطبول في احتفالات المولد النبوي

بينما أتى عام لم يحتفل بعيد المولد النبوي وكان ذلك في موعد الحملة الفرنسية بسبب الحالة الاقتصادية بسبب الاحتلال، ولكن لجذب المصريين واستمالتهم قام نابليون بونابرت بالاهتمام بالاحتفالات الدينية لذا وزع الطبول على المصريين للاحتفال بهذا اليوم ووفر مبلغ لصناعة حلويات المولد خصيصا.

محاولات منع حلويات المولد

حلويات المولدحلويات المولد

هناك رأي ديني يقول إنها بدعة وأن هذه المظاهر تشغل الناس عن الفرحة الحقيقية بمولد النبوي الشريف، وكانت هذه محاولات من التيار السلفي لمنع هذه المظاهر ووصلت الحال إلى أن حلويات المولد حرام شرائها وصنعها، ولكن هم نفسهم يأكلونها لكن بشروطهم وهي إما قبل المولد النبوي أو بعده.

كما كافة العصور التي تلت العصر الفاطمي حاولوا بكل الطرق منع هذه المظاهر بأسباب مختلفة والتي كانت ترجع إلى أسباب دينية، ولكن أصل الموضوع كان سياسيا وهو إخفاء معالم العصور السابقة ولكن تمسك المصريين بمظاهر احتفالاتهم التي تناقلوها عبر الزمن.

اعلان