المشرف العام على التحرير داليا عماد

معاناة شابة عشرينية من التنمر بسبب شعر لحيتها

أهل مصر
 معاناة شابة عشرينية من التنمر بسبب شعر لحيتها
معاناة شابة عشرينية من التنمر بسبب شعر لحيتها

تعاني شابة عشرينية من التنمر بسبب شعر لحيتها الغزير، حيث إنها مصابة بمرض نمو الشعر المفرط، وتعرضت مورغان كولمان للمضايقات خلال سنوات المراهقة وحاولت بأكثر من طريقة إخفاء شعر وجهها، لكن الآن بعد 15 عاما من إخفاء وجهها الطبيعي، قررت الآن أن تواجه العالم بهذا الشكل الغريب وتتحدى التنمر، بحسب ما جاء في صحيفة ديلي ستار البريطانية.

وأخيرا شعرت شابة تبلغ من العمر 26 عاما، تعرضت للتنمر طوال سنوات مراهقتها، بالحرية بعد التخلص من الشفرة واحتضان جمالها الطبيعي من خلال ترك شعر لحيتها ينمو.

 معاناة شابة عشرينية من التنمر بسبب شعر لحيتها

بدأت مورغان كولمان في ملاحظة الشعر على خديها وذقنها ورقبتها عندما كانت في الحادية عشر من عمرها، وقضت طفولتها وسنوات المراهقة في محاولة لإخفاء الشعر بسبب تعرضها للتنمر الشديد.

ولقد أضر التنمر بثقتها بنفسها لدرجة أن مورغان حاولت كل ما في وسعها لإزالة الشعر، بما في ذلك الإزالة الدائمة من خلال التحليل الكهربائي، والتي فشلت جميعها.

وتقول مورغان إن الأطباء تجاهلوا مخاوفها حتى بدأت تعاني من مشكلات في الدورة الشهرية وتوجهت إلى طبيبها العام للحصول على المساعدة الطبية عام 2019، وتم تشخيصها أخيرها بإصابتها بنمو الشعر المفرط ومتلازمة تكيس المبايض في يناير 2021.

والآن قررت الفتاة العشرينية تقبل شكلها بعد أكثر من 15 عاما من الاختباء بسبب الخوف من التنمر.

 معاناة شابة عشرينية من التنمر بسبب شعر لحيتها