بعد تشوه وجه فنانة شهيرة من حقن الفيلر.. ماهي استخداماتها وأنواعها ومخاطرها

أهل مصر
عبير أحمد
عبير أحمد

تبحث بعض الفنانات، عن كافة الطرق والوسائل التي تمكنهن من الظهور بشكل لائق يلقى استحسان الجمهور، وقد يلجأ البعض إلى حقن الفيلر في الوجه ومناطق أخرى في الجسم لتحسين المظهر الخارجي، لكن أحيانًا تأتي الرياح بما لاتشتهي السفن، حيث أقدمت الفنانة المصرية عبير أحمد على إجراء تلك العملية، لكنها باءت بالفشل، وصدمت متابعيها بنشر صورًا لها تؤكد فيه تورم شفتيها ووجهها بشكل مبالغ فيه بعد حقنهما بمادة لإذابة الفيلر، حسبما صرحت لقناة العربية.

ويرصد "أهل مصر" في التقرير التالي، أهم التفاصيل عن حقن الفيلر:

ما هي حقن الفيلر؟

-إجراء تجميلي غير جراحي من الممكن اللجوء إليه لتحسين مظهر البشرة والجلد.

-يتم استخدامها كبديل عن بعض الإجراءات التجميلية الجراحية، مثل: فيلر الأنف، والفم.

-يتم حقن مواد هلامية القوام أسفل الجلد في مناطق معينة يحددها الطبيب.

استخدامات حقن الفيلر

-تخفيف التجاعيد وتحسين مظهرها.

-رفع مستوى تناسق ملامح الوجه.

-تخفيف الخطوط الرفيعة التي قد تظهر في محيط الشفتين أو الأنف.

تكبير حجم مناطق محددة من الوجه، أو استعادة حجمها الطبيعي والذي ربما تأثر سلبًا ببعض العوامل.

تعبئة بعض المناطق الهابطة أو المجوفة في الجلد في مناطق الندبات، مما قد يساعد على تحسين مظهر الندبات وجعلها أقل وضوحًا.

مخاطر وأضرار حقن الفيلر

- موت الخلايا الجلدية في المناطق التي تعرضت للحقن نتيجة ضعف الدورة الدموية.

-مشكلات صحية في العيون، مثل: العمى.

-ظهور طفح جلدي أو بثور على سطح الجلد في منطقة الحقن.

خلل مستجد في مظهر البشرة أو في ملامح الوجه.

-تحرك المادة المحقونة إلى مناطق أخرى في الوجه، مما قد يستدعي الخضوع لعملية جراحية للتخلص من الفيلر.

عاجل
عاجل
وزير التعليم يعلن تفاصيل امتحانات الثانوية العامة 2023