المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

كنائس كفر الشيخ تشهد القُداس الأول بعد توقف 4 أشهر (صور)

أهل مصر
كنائس كفر الشيخ تشهد القُداس الأول بعد توقف 4 أشهر
كنائس كفر الشيخ تشهد القُداس الأول بعد توقف 4 أشهر

شهدت كنائس محافظة كفر الشيخ، عودة الصلوات بها، اليوم الإثنين، بعد توقف دام 4 أشهر، تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء لمنع انتشار فيروس "كورونا" المُستجد، وسط فرحة عارمة من أقباط المحافظة، وفق قرار البابا تواضروس الثاني مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس.

وشهدت كنيسة السيدة العذراء مريم بسخا، بمدينة كفر الشيخ، تطبيق الإجراءات الاحترازية المُشددة بدءًا من الدخول من البوابة الإلكترونية، وتوفير أعمال التعقيم والتطهير، وتوزيع الكمامات على المُصلين، وإجراءات الكاشف الحرارى، وتم تحديد فرد واحد فى كل دكة صغيرة، وفردين بالدكة الكبيرة داخل الكنيسة، فى ظل تواجد أمنى مُكثف.

وترأس القُداس القمص متياس موريس، كاهن كنيسة القديسة السيدة العذراء مريم بسخا، وسط تباعد اجتماعى، وتواجد عدد من شباب المسيحيين لمُساعدة المُصلين فى الدخول إلى الكنيسة.

وحددت الكنيسة، 18 شرطاً، للكنائس والكهنة والمسيحيين على حد سواء، يتضمنوا أهم الإجراءات الواجب اتباعها فى الفتح التدريجى للكنائس، منها أن يتولى فريق الكشافة بكل كنيسة مسئولية تنظيم حركة دخول وخروج المُصلين، والتأكد من أن من يدخل ضمن المُسجلين للمُشاركة فى القُداس، وكذلك القيام بعمليات التطهير، ومُتابعة تنفيذ المُصلين لإجراءات الوقاية، على أن يرتدى أعضاء فريق الكشافة ملابس الوقاية المُناسبة لمُهمتهم.

كما ألزمت كل مُصلى بإحضار منديل التناول الخاص به، وكذلك زجاجة مياه صغيرة، وغطاء الرأس بالنسبة للسيدات، وذلك للاستخدام الشخصى، ويُمنع تماماً التشارك فى استخدام هذه الأدوات بين المُصلين، كما يُمنع أن تقوم أى كنيسة بتوزيع هذه الأدوات على المُصلين، وأن يرتدى كل شخص الكمامة عند دخول الكنيسة عموماً سواء لصلاة القُداس أو غيره، ويتم قياس درجات حرارة من يدخل إلى الكنيسة باستخدام أجهزة قياس الحرارة عن بُعد.

كما اشترطت الكنيسة أن تُجرى عملية تطهير سريعة للمُصلين فور وصولهم عند باب الكنيسة الخارجى، وذلك بتطهير أحذيتهم بقطعة من قماش مغمورة فى محلول الكلور، وكذلك تطهير الأيدى بالكحول 70%، وعلى الجميع التجاوب التام مع توجيهات أعضاء الفرق المنوطين بعملية التطهير.

كما شددت أيضاً على المُصلين بعدم المُصافحة بالأيدى داخل الكنيسة أو بأى طريقة تتطلب اقتراب أو تلامس، بما فيها مُصافحة الأب الكاهن أو حتى تصافح الكهنة فيما بينهم، ويكتفى الجميع بتبادل التحية من على بُعد، وتُراعى المسافة الآمنة أثناء التواجد داخل الكنيسة بين الكهنة والشمامسة والشعب المُشارك فى الصلاة.

ومن جانبه، تابع اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، تطبيق الإجراءات الاحترازية بالمساجد والكنائس، قبل وأثناء توافد المواطنين لها لأداء الصلاة بها، وتوافد عدد من المسيحيين لأداء أول قُداس بعد توقف دام 4 شهور، بسبب انتشار فيروس "كورونا" المُستجد.