المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

محافظ بورسعيد: "ساحة مصر" واجهة حضارية بهوية مصرية أمام جميع السفن العالمية

أهل مصر
منطقة ساحة مصر ستكون واجهة بورسعيد الحضارية وتعبر عن الهوية المصرية
منطقة ساحة مصر ستكون واجهة بورسعيد الحضارية وتعبر عن الهوية المصرية

استعرض اللواء عادل الغضبان ، محافظ بورسعيد، المخطط التفصيلى لمنطقة "ساحة مصر" بحى الشرق، والأعمال الهندسية والفنية والتجميلية التى ستشهدها المنطقة فى إطار أعمال التطوير ورفع الكفاءة التى تشهدها المنطقة حاليا، وذلك بحضور اللواء يوسف الشاهد سكرتير عام محافظة بورسعيد، وعبد العظيم رمضان السكرتير العام المساعد، ودكتور محمد أبو سعدة رئيس الجهاز القومى للتنسيق الحضارى، ودكتور محمد الغندور استشارى المشروع، وعدد من أساتذة التخطيط العمرانى، والفنانين والمهندسين المسؤولين عن مشروع تطوير ساحة مصر.

وخلال اللقاء، تم عرض فيلم قصير يوضح التصور والتصميم الخاص بمنطقة ساحة مصر فى ثوبها الجديد وكذلك تصور تمثال الفلاحة المصرية وتصميمه، ومقترح المرحلة الأولى من تطوير ساحة مصر بالتوازى مع أعمال تطوير حديقة التاريخ ، لتمثل المنطقة واجهة حضارية وسياحية للدولة المصرية على أرض بورسعيد.

وناقش المحافظ مع الحضور كافة الآراء والمقترحات بما يساهم فى تصميم المنطقة على أعلى مستوى، مؤكدا أن موقع ساحة مصر فى مدخل قناة السويس يتطلب تنفيذ أفضل تصميم ورؤية يليق بمستوى التاريخ العريق لمصر و تاريخ حفر قناة السويس، هذا إلى جانب وضع تمثال الفلاحة المصرية الذى يعبر عن قصة كفاح المصريين خلال حفر قناة السويس، ويعبر عن أصالة الهوية المصرية أمام جميع السفن العالمية التى تعبر القناة، مشيرا إلى أنه تم الاستعانة بشركة عالمية وخبراء وفنانين لتنفيذ العمل على أعلى طراز كونه يمثل الدولة المصرية بأكملها.

وأكد محافظ بورسعيد أنه سيتم التنسيق بين كافة الجهات المختصة للبدء فى كافة الأعمال الإنشائية بساحة مصر، لافتا لأهمية الشكل الجمالى والحضارى لمنطقة ساحة مصر وتوفير أماكن لكبار السن والاهتمام بالمسطحات الخضراء والزهور داخل الحديقة ، وتنفيذ عمل فنى مميز وملتقى ترفيهى سياحى يليق بتاريخ بورسعيد وحضارتها.

وأضاف المحافظ أن ساحة مصر، ستكون واجهة سياحية للمحافظة على أعلى مستوى، ضمن خطة الارتقاء بالقطاع السياحى على غرار المجالات الأخرى ببورسعيد والتى شهدت تطورا كبيرا خلال الآونة الأخيرة.