المشرف العام على التحرير داليا عماد

استجابة لـ"أهل مصر".. "صحة أسيوط" تستقبل أسرة "عيد شحاتة" لعلاجهم على نفقة الدولة (صور)

أهل مصر
صحة أسيوط تستقبل أسرة "عيد شحاتة"
صحة أسيوط تستقبل أسرة "عيد شحاتة"
اعلان

في استجابة مباشرة لما نشرته "أهل مصر"، أصدر الدكتور محمد زين الدين حافظ، وكيل وزارة الصحة بأسيوط، تعليماته باستقبال أفراد الأسرة المنكوبة التي تُعاني من المرض والفقر، وفحصهم بمستشفيات الصحة.

وقال بيان صادر عن مديرية الشؤون الصحية بأسيوط: "إيماء إلى ما نُشر في موقع (أهل مصر) تحت عنوان: المرض والفقر يهددان أسرة عيد شحاتة بأسيوط، أصدر وكيل وزارة الصحة بأسيوط تعليماته باستقبال الحالات وفحصهم بمستشفيات الصحة".

وأكد المعتصم بالله السيوطي، نائب مدير إدارة المتابعة، مساعد مدير وحدتي الرقابة الداخلية وشؤون مقدمي الخدمة الصحية بأسيوط، أنه فور عرض تقرير بمضمون التقرير المنشور بموقع صحيفة "أهل مصر" بشأن الأسرة المريضة، أصدر وكيل وزارة الصحة بأسيوط تعليمات صريحة باستقبال الحالات المرضية بمستشفيات الرمد والإيمان العام للخضوع للفحص الطبي الدقيق وتلقي العلاج وإجراء أية عمليات على نفقة الدولة.

استقبال الأسرة المنكوبة بأسيوطاستقبال أسرة عيد شحاته بأسيوط

وأشار "السيوطي"، في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، أنه خلال الساعات القادمة سيتم استقبال الحالات بالمستشفيات، منوهًا إلى أنه تم التواصل مع جمعية رسالة وجمعية مصر الخير ومديرية التضامن الاجتماعي لبحث سُبل المساعدة للأسرة.

اقرأ أيضًا: المرض والفقر يُهددان أسرة عيد شحاتة بأسيوط.. الأب مصاب بجلطات والأبناء بالعمى والمنزل آيل للسقوط (فيديو وصور)

من جانبها، تبنت "أهل مصر" توفير سبُل انتقال الأسرة المكلومة لمستشفيات الصحة المختلفة بمحافظة أسيوط ومرافقتها لحين إجراء الفحوصات الطبية اللازمة وتلبية كافة احتياجاتهم الصحية من خلال مديرية الصحة بأسيوط وتقديم سُبل المساعدة لهم.

استقبال الأسرة المنكوبة بأسيوطاستقبال اسرة عيد شحاته بأسيوط

وكانت "أهل مصر" نشرت استغاثة أسرة المواطن عيد محمد شحاتة بأسيوط المنكوبة حيث يُهددها المرض والفقر، فالأب مصاب بجلطات والأبناء بالعمى والمنزل آيل للسقوط، وتكالبت عليها مصائب الزمان، حيث روى رب الأسرة "عيد" 59 عامًا، والذي يُقيم بقرية تل أولاد سراج التابعة لمركز الفتح بمحافظة أسيوط، برفقة نجليه العاجزين "عبد الرحيم" و"إسلام"، تفاصيل مسأساتهم، قائلًا: "نعيش حياة صعبة، فلدي اثنان من الأبناء يعانيان من عدة أمراض ويحتاجان للرعاية الطبية وتكاليف علاجهما باهظة واعتمدنا على التأمين الصحي في علاجهم، وأخرجتهما من المدرسة لأني لا أستطيع الإنفاق عليهما وأقوم بالاقتراض، وزاد الأمر سوءًا بعد قطع معاش التضامن 300 جنيه ولا أعرف الأسباب، ولم نجد من يساعدنا سوى القليل من أهل الخير، وحاولت البحث عن عمل للإنفاق على الأسرة ولم أجد فاضطرتنا الظروف الصعبة إلى انتظار المساعدات من أهل الخير".

استقبال الأسرة المنكوبة بأسيوطاستقبال أسرة عيد شحاته بأسيوط

استقبال الأسرة المنكوبة بأسيوطاستقبال الأسرة المنكوبة بأسيوط

استقبال الأسرة المنكوبة بأسيوطاستقبال الأسرة المنكوبة بأسيوط

استقبال الأسرة المنكوبة بأسيوطاستقبال الأسرة المنكوبة بأسيوط

استقبال الأسرة المنكوبة بأسيوطاستقبال الأسرة المنكوبة بأسيوط

عاجل
عاجل
الصحة: 15 مصابا ولا يوجد وفيات فى حادث قطار الشرقية