المشرف العام على التحرير داليا عماد

"لم يكن اغتصاب".. مفاجآت جديدة في واقعة التعدي على طفلة ببورسعيد

أهل مصر
تحرير محضر اهمال لوالدة الطفلة ايمان
تحرير محضر اهمال لوالدة الطفلة ايمان
اعلان

تداول على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، خبر اغتصاب طفلة تبلغ من العمر 3 سنوات ببورسعيد، تتلقى العلاج بمستشفى السلام.

ونفت أحد المصادر الأمنية لـ"أهل مصر"، واقعة الاغتصاب، مؤكدة أن والدة الطفلة هي من ضربتها ما أدى إلى كسور في قدمها وذراعها وتشوهات بوجهها.

وتواصل "أهل مصر"، مع بعض الباعة الجائلين المقيمين في منطقة السكة الحديد التي تقيم فيها والدة الطفلة ومعها أبنائها الأربعة، فيقول أكرم محمد توفيق، إنه يتواجد في تلك المنطقة منذ سنوات ويرى الطفلة "إيمان" بصحبة والدتها وهي تتسول هناك وتستقبل القادمين من محطة القطار من زوار المدينة.

وأضاف أنها غير مهتمة بابنتها وترتدي ملابس خفيفة في البرد القارس، وكثيرا ما كانت تعتدي عليها بالضرب دون "شفقة"، ولا تراعي عمرها الصغير ولا أنها ابنتها، متابعا: "فكرت كثيرا في إبلاغ الشرطة عن تلك الأم التي انعدم من قلبها الرحمة، أو إبلاغ الخط الساخن لحماية الطفلة.

وعقب ابراهيم جلال "بائع" بأن تلك السيدة تستغل أبنائها في عملية التسول، مشيرا إلى أن لها 4 أبناء صغار السن وتتعامل معهم بكل إهمال، مضيفا: "اعتقدت أن الأطفال ليسوا أبنائها، وأنها تأتي بهم عن طريق محطة القطار الذي يعبر كل ساعة بمجموعة من أطفال الشوارع والكبار المتسولين من محافظات أخرى".

في نفس السياق، أكدت ناهد عبد الرازق ممثل الدفاع الاجتماعي بلجنة حماية الطفل ببورسعيد، وخبيرة محكمة الطفل أن الطفلة إيمان أن حالتها مستقرة الآن، وأن والدتها "آيه شعبان"، سبق أن تم عمل محضر لها رقم 10 إداري الزهور لتعريض أطفالها الأربعة للخطر.

وأضافت عبدالرازق أن "آية" تجني مبالغ مالية طائلة من التسول، حيث تعتبرها مهنة ولذلك فهي غير آمنه على أبنائها لأنها عرضت آمنهم وأخلاقهم وصحتهم للخطر طبقا لقانون الطفل رقم 126 لسنة 2008.

وأشارت إلى أن أقوال والدة إيمان تضاربت في النيابة، حيث قالت إن ابنتها تعرضت لحادث سيارة بالطريق العام، وقالت مرة أخرى إن شقيقتها (خالة الطفلة) ألقت بها من أحد الأدوار المرتفعة، وبالتالي لم يثبت للجنة الحماية اغتصاب الطفلة والذي يؤكد ذلك هو الطب الشرعي الذي ستعرض عليه باكرا.

وتابعت عبدالرازق أنها تتابع التحقيقات لعمل التقرير النهائي لإرساله إلى المجلس القومي للأمومة والطفولة بالقاهرة، حيث إن صبري عثمان مدير خط النجدة بالقاهرة، يتابع يوميا ما حدث في قضية الطفلة رقم 85 لسنة2021 جنح الشرق.

وعلم "أهل مصر"، أنه يوجد متهم آخر مع والدة الطفلة في قضية "إيمان"، ويتم التحقيق معه لمعرفة حقائق الواقعة وتعريض الطفلة للخطر، وهذا المتهم هو الشخص الذي تواجدت معه الأم أثناء الواقعة في مكان خلف محطة سكة حديد بورسعيد، ما يؤكد وجود مفاجآت في القضية.