المشرف العام على التحرير داليا عماد

إدارة معبد الكرنك بالأقصر عن ظاهرة مميزة تتزامن مع بدء فصل الصيف: "خزعبلات"

أهل مصر
معابد الكرنك
معابد الكرنك

تسائل العديد من المواطنين حول وجود احتفالية غدٍ الاثنين بمعبد الكرنك بمحافظة الأقصر، إثر وجود ظاهرة كونية تتزامن مع بدء فصل الصيف الذي يبدأ غدا بشكل رسمي.

وجاءت تلك الشكوك بعد أن نشر عددا من المواقع الإخبارية الإلكترونية عن ظاهرة فلكية مميزة، حيث تغرب الشمس من البوابة الغربية لمعابد الكرنك بالأقصر؛ تزامنا مع الانقلاب الصيفي، الذي يحدث يوم 21 يونيو من كل عام إيذانا ببدء فصل الصيف، حيث تودع الشمس في هذا اليوم أرجاء المعبد ويحدث اختفاء تدريجي للضوء عن ساحته حتى يُظلم قدس الأقداس، وذلك بدءا من الساعة السادسة مساء ولمدة حوالي 30 دقيقة حتى تغيب أشعة الشمس عن قدس الأقداس بالمعبد.

في هذا الصدد، قال الدكتور الطيب غريب مدير معابد الكرنك بالأقصر، في تصريحات خاصة لـ«أهل مصر»: "هذا الكلام غير حقيقي ولم يحدث، ولأول مرة أسمع عنه، وذلك شبيه بالخرافات".

ومن جانبه، قال الدكتور مصطفى الصغير مدير معبد الكرنك في الأقصر، لـ "أهل مصر"، إن ما يشاع غير حقيقي، وأن لديه احتفال واحد فقط في شهر ديسمبر وهو ما يتزامن مع الانقلاب الشتوي.

وأكد "الصغير" مدير معبد الكرنك في الأقصر، أن لا يوجد دليل أو مرجع أو نقوش على جدار المعابد أو المقابر تؤكد وجود ظاهرة فلكية تتزامن مع بدء فصل الصيف، فالذي يصرح بأن ظاهرة فريدة عليه يتحدث بأدلة، مشيراً إلى أن أن وزارة السياحة والآثار بها لجان وهيئات تبحث الاكتشافات حال وجود أدلة، فليس كما يقال يصدق.

وأوضح أن موعد غلق معبد الكرنك في تمام الساعة الـ5 عصراً ولم يسمح لأي شخص بالدخول، وأن موعد الغروب يبدأ من الساعة الـ6 مساءً، متسائلا كيف تم رصد تلك الظاهرة، فمن الطبيعي أي بنايات فرعونية أو معمارية حديثة يتعامد عليها الشمس ويختفي الظل من عليها تدريجياً، واصفا ذلك "بالخزعبلات".