المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

شقيقة سيدة واقعة نادي "الصفوة" بالعاشر من رمضان: "ضربِتهُ بالحذاء ردا على تعدّيه بالضرب عليها"

أهل مصر
تفاصيل واقعة نادي الصفوة بالعاشر من رمضان
تفاصيل واقعة نادي الصفوة بالعاشر من رمضان

قالت "منة البحر" شقيقة السيدة "مها البحر"، التي تم التعدي عليها بالضرب في نادي الصفوة بالعاشر من رمضان، من قبل أعضاء النادي، أثناء مرح الأطفال بمنطقة الملاهي، ما دفعها للدفاع عن نفسها، بضرب الرجل بالحذاء.

النادي

تفاصيل واقعة نادي الصفوة بالعاشر من رمضان:

وأوضحت "منة البحر" تفاصيل الواقعة التي وقعت في رابع أيام عيد الأضحى المبارك أن المشاجرة حدثت بسبب الأطفال، ونظرا لازدحام منطقة الملاهي داخل النادي بالأطفال نظير قلة عدد الألعاب، أكد أفراد الأمن على الأعضاء، أن كل طفل يمرح باللعبة لمدة خمس دقائق، ليترك فرصة للأطفال المترددون على الألعاب".

النادي

المشاجرة بسبب الأطفال والالعاب:

وأضافت "منة" أن أطفال شقيقتها "ولد وبنت"، أرادوا اللعب وصادفت رغبتهم لعبة تمتطيها طفلة أخرى، لكنها امتنعت بعد مرور الوقت المحدد عن إخلاء اللعبة، لافتة إلى محاولة استسماحها هي وشقيقتها الكبرى، فنزلت ممتعضة عن اللعبة، معلقة: "كانت الطفلتين تتحدثا بطريقة لا تناسب عمرهما وغير مهذبة، لكن هما أطفال مش هنعمل عقلنا بعقلهم".. حسب تعليقها.

تذمر الطفلة واستدعائها والدها:

وتابعت: "خلال لعب أحد اطفال أختي، ولم يمر 5 دقائق، تحدثت الطفلة بعصبية، ولجأت لوالدها لينزل اطفالي من اللعبة، متحججا بمرور 5 دقائق، على الرغم من عدم لعب طفلي الأخر، لافتة إلى محاولة الرجل إيقاف اللعبة بطريقة كادت تسقط الطفل أرضا وتتسبب في إصابته، لافتة إلى محاولة إقصاء الرجل عن طفلها، فدفعها بشدة فحاولت الدفاع عن نفسها، مما دفعه مرة أخرى للطمها على خدها وأزاح عنها حجاب وجهها "النقاب"، معلقة: "أختي كان لازم تدافع عن نفسها، ورد فعلها الطبيعي. إنها قلعت حذائها وضربته بيه نظير إعتدائه عليها، فيما تبادلوا السباب فيما بينهما".. حسب قولها.

وأشارت البحر إلى أنه فور علم زوج شقيقتها بما حدث لزوجته، أقبل على مكان الواقعة، وحدثت مشادة كلامية ومشاجرة بينهم من جديد، لافتة إلى اصطحاب أمن النادي إلى مكتب رئيس مجلس الإدارة للفصل بينهم، معلقة: "الأمن شاف أختي بتنضرب وما رفعش عنها الأذى ولم يتدخل إلا بمجئ زوج أختي".. حسب تعليقها".

شهود عيان قالت إن شقيقتي تم التعدي عليها:

وأكدت البحر على أنه كان شهود عيان على الواقعة، أفادوا بأن شقيقتها هي من تم الاعتداء عليها ولم تبدأ بالخطأ، وفعلها كان مجرد رد فعل، للتعدي عليها، متابعة: "عند علم أخي بالواقعة جاء للاطمئنان على أختنا، وثارت المشاجرة بنهم من جديد، فتم استدعاء الشرطة، وذهبوا جميعهم لقسم الشرطة لعمل الاجراءات القانونية اللازمة جراء المشاجرة".

شاهد عبر الفيس بوك

تم التصالح في قسم الشرطة والتنازل عن المحضر:

وأردفت البحر أنه في بعد الذهاب لقسم الشرطة وبعد المشاجرة وتبادل الضرب والسباب، تم التصالح فيما بيننا وكذلك التنازل عن المحاضر، وذلك تجنبا لاحتجاز اختي في القسم، معلقة: "كنت فاهمة إن إدارة النادي هتبرز الفيديوهات التي رصدت المشاجرة منذ بدايتها ولحظة تعدي الرج بالضرب على أختي، ولكن إدارة النادي غير منصفة، واضاعت حقنا".. حسب قولها.

البحر: لماذا أسقطوا عضويتنا ونحن على حق:

واستنكرت البحر إسقاط عضويتهم متغافلين عن المبلغ الكبير الذي تم دفعه في اشتراك العضوية، فضلا عن تضييع حقهم بعد إهانة أختها، معلقة: "بيحافظوا على المعتدي لأنه عضو، بينما أختي تدخل النادي على عضوية والدتي بدعوات وليست عضوة".. حسب تعليقها.

واختتمت منة البحر لأهل مصر: "أختي تم التعدي عليها بالضرب، دون وجه حق، واحنا مش ها نسكت ولازم نرجع حقها بالقانون، وبنطالب القانون والشرطة والدولة ترجع حقنا، كيف لرجل ان يلطم امرأة ويزيح عنها سترها بنزع نقابها عنها، فيما طالبت مجلس إدارة النادي بالإعتذار الرسمي لشقيقتها".

عاجل
عاجل
الصحة: تسجيل 688 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 24 حالة وفاة