المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

بين التشويه والتعديات.. اختفاء أجزاء من سور الإسكندرية التاريخي بمحطة الرمل (صور)

أهل مصر
 اختفاء أجزاء من سور محطة الرمل
اختفاء أجزاء من سور محطة الرمل

تعرض سور محطة الرمل التاريخي، بمحافظة الإسكندرية ما بين تشويه وتعديات وسرقة أحجار، لاحقت الأزمات كورنيش عروس البحر المتوسط بسبب الاهتمام من قبل المسئولين.

اختفاء أجزاء من سور الإسكندرية

يعد سور كورنيش الإسكندرية من تراث المحافظة الذي يمتد ما بين منطقتي قلعة قايتباي والسلسلة، وجرى تشيدها في الفترة من 1905 إلى 1912، وهو مدرج منطقة تراثية داخل مجلد التراث تحت رقم 6002، ولا يجوز التعرض له بالبناء أو الردم.

اختفاء أجزاء من سور محطة الرمل

يعود تاريخ بنائه إلى عام 1905 في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني، وقام بتنفيذه شركة إيطالية وهو من أقدم الأسوار في العالم التي توجد على البحر المتوسط وحاليا يشهد حالة من الإهمال بعد أن تم نزع أجزاء منه من قبل مجهولين بسبب الإهمال الذي لحق به.