المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

"أحمد" صاحب عربة "سمين" في كفر الشيخ: "بحلم بمحل.. والمشكّل أشهر وجبة بتبدأ بـ30 جنيه" (صور)

أهل مصر
أحمد فؤاد
أحمد فؤاد

يقف بعربته الصغيرة ومصدر دخله الوحيد بالشوارع، لكسب لقمة عيشه، لا تثنيه برودة الجو والأمطار، عن الاستمرار في عمله لكي ينفق على أسرته المكونة من زوجة و3 فتيات، وحلمه أن يكن له محلا يغنيه على الوقوف بالشارع.

عربة سمين

"أحمد" والشهرة "السيد"

"أحمد"، أو كما يشتهر بين الناس باسم "السيد"، شاب في أواخر الثلاثينيات من عمره، قرر افتتاح عربة لبيع "السمين"، بشوارع مدينة دسوق، في كفر الشيخ، لكى ينفق على أسرته منها كونها مصدر دخله الوحيد.

عربة سمين

عربة سمين

"على أي شاب أن يبحث عن العمل، وألا يعتمد على أحد غيره، فمن يريد العمل سيفعل ذلك ولن يبحث عن أعذار، وأى شاب عليه أن يعتمد على نفسه من الصغر حتى يكون متحملا للمسئولية"، هكذا بدأ أحمد فؤاد، إبن محافظة كفر الشيخ، حديثه لـ"أهل مصر".

عربة سمين

مصدر دخل وحيد

يقول "أحمد"، إنه مضطر للعمل في البرد والشتاء على عربة "سمين"، في الشارع؛ لأن هذه العربة هي مصدر دخله الوحيد، الذى ينفق منه على أسرته، موضحا أنه يعمل في هذه المهنة منذ سنوات، وكان يعمل "شيف"، بإحدى الدول العربية ثم عاد لمصر، وقرر أن يفتح هذه العربة لتكون مصدر دخل له ينفق منه على عائلته.

عربة سمين

"المشكّل" أشهر وجبة

ويتابع: أقف بعربة سمين في الشارع، وأقوم بإعداد وجبات بها، تعد اللحوم الوجبة الرئيسية فيها، ويعد "المشكّل"، أشهر وجبة يقبل الزبائن على شرائها من العربة، وافتتحت هذه العربة منذ 4 سنوات تقريبا، وأثرت كورونا، على العمل، ولكن الوضع بدأ يتحسن حاليا.

عربة سمين

زوجتي تساعدني

وأردف: "أبدأ العمل في الساعة الثالثة عصرا، وحتى الساعة الحادية عشر مساء، وأذهب صباحا لمحل الجزارة، لشراء اللحم، ثم أقوم بغسله وتنظيفه بالمنزل لتكون جاهزة للطهي، وزوجتي تساعدني بذلك، ويتبقى بعد ذلك مرحلة الطهي، والتي تتم على العربة، التي أعمل عليها وحدي، وأنا أعمل بالشارع صيفا وشتاء، وهذه العربة هي مصدر الدخل الوحيد لي".

عربة سمين

الوجبات تبدأ من 30 جنيها

ويضيف بالقول: "الأسعار في المتناول، والخامات ذات جودة جيدة، كما تبدأ الوجبات من 30 جنيها، وبعض الزبائن يتناولون الوجبة على العربة هنا، والبعض الآخر يجلس على المقاعد المتواجدة بالحديقة المجاورة للعربة، بينما يفضل آخرون شراء الوجبة وتناولها بالمنزل، ومتاح أيضا توصيل الوجبات للمنازل، حيث يطلب البعض الوجبة هاتفيا، ويتم إعدادها وتوصيلها لهم، وأنا أحاول أن أطور من نفسي مع الوقت، وأبحث عن المنتج ذو الجودة العالية".

عربة سمين

أحلم بمحل

ويكمل: "وقوفي بعربة في الشارع يقيدني، فأنا أحلم بامتلاك محل يتوفر به مطبخ بدلا من الوقوف بالشارع، لأن هذا سيساعدني على تطوير هذا المشروع أكثر وأكثر، وسيكون متاحا لي إعداد وجبات أكثر، وهذه هي مهنتي الوحيدة التي لا أعرف غيرها، والإقبال على الشراء يكون أكثر في فصل الصيف، والعائد المادي في فصل الشتاء، يكون بسيطا، ولا أواجه صعوبة أكثر من وقوفي بالشارع في هذا البرد، والشتاء؛ لكنني مضطر لذلك، وكل ما أتمناه هو الحصول على محل لأعمل به بدلا من الوقوف بالشارع، ولكن إيجار المحال هنا بالمدينة مكلف للغاية".

عربة سمين

عربة سمين

عربة سمين

عربة سمين

عربة سمين

عربة سمين

عربة سمين

عربة سمين

اعلان