اعلان

مصرع سيدة أثناء ولادة توأم في الإسكندرية.. وأسرتها تطالب بالقصاص

أهل مصر
وفاة سيدة أثناء الولادة بالإسكندرية
وفاة سيدة أثناء الولادة بالإسكندرية

لقيت ربة منزل في العقد الثاني من العمر مصرعها أثناء وضع توأم بإحدى مستشفيات العجمي غرب الإسكندرية، فيما اتهمت أسرتها أطباء المستشفى بالتسبب فى وفاتها.

وفاة ربة منزل أثناء الولادة

وفاة سيدة أثناء ولادة توأم بالإسكندرية

بدأت الواقعة بتلقى اللواء خالد البروي، مساعد الوزير لأمن الإسكندرية، إخطارًا من قسم شرطة الدخيلة يفيد بوفاة ربة منزل داخل مستشفى خاص فى الإسكندرية.

بالانتقال والفحص، تبين وفاة "عبير. س"، 22 عامًا، أثناء الولادة وأنها كانت تتابع مع إحدى أطباء المستشفى، ولقيت مصرعها أثناء عملية الولادة.

تم نقلها إلى ثلاجة مستشفى العجمى غربي الإسكندرية، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات.

وقالت أسرتها؛ إن "عبير" متزوجة منذ عام وحملت في بنتين توأم وقرر الطبيب أن تكون الولادة قيصرية، وعند دخولها غرفة العمليات كانت بصحة جيدة وتوفت أثناء الجراحة، وطالبت أسرتها باستعادة حق ابنتهم والقصاص من المتسببين في وفاتها بعد أن تركت طفلتين فى عمر الزهور بعد الولادة.

إقرأ أيضاً