المشرف العام على التحرير داليا عماد

نائب رئيس شعبة المخابز: سعر الرغيف في الأسواق عادل جدًا.. ونتوقع انخفاض أسعار الدقيق الحر

أهل مصر
مخابز
مخابز

تسعير رغيف الخبز جاء استجابة لمطالب الشعبة

3 آلاف مخبز مرخص فقط على مستوى الجمهورية

لدينا 33 ألف مخبز ينتجون 270 مليون رغيف يوميا

أكد خالد صبري، نائب رئيس شعبة المخابز، أن أزمة الخبز تعتبر حالة طارئة ظهرت بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، مشيرًا إلى أنه لا تأثير لارتفاع أسعار الدولار على منظومة الخبز بشكل عام سواء الخبز المدعم أو السياحي أو الفينو فأصحاب المخابز يعملون في خامة أو سلعة أساسية وهي "الدقيق" والذي توفره الحكومة للمخابز سواء حر أو مدعم وطالما هو متوافر بسعر موحد فلا تأثير لأي قرارات خارجية عليه وبالتالى منظومة الخبز لا علاقة لها بسعر الدولار.

وقال "صبري"، في حوار لـ"أهل مصر"، إن تسعير الحكومة للخبز جاء استجابة لمطالب الشعبة التي طالبت بذلك مرارًا وتكرارًا.

كيف بدأت أزمة الخبز والتسعير الحكومي له؟

أزمة الخبز تعتبر حالة طارئة ظهرت بمجرد حدوث الحرب الروسية الأوكرانية، وأول من تعامل من الدول كانت مصر بكل جهاتها المعنية ونحن كشعب 110 مليون مواطن 70% منهم يحمل بطاقة تموينية وحوالى 40 مليون مواطن لا يحملون بطاقة تموينية وكانت لافتة من الرئيس ألا يترك الـ40 مليون مواطن عرضة لتقلبات سوق سعر الخبز السياحي والحر ليقفز من جنيه إلى جنيه وربع و2 جنيه في بعض المناطق، لذا كان تدخل الدولة حكيم في هذا الأمر بمعنى أن هذه السلعة التى تدخل كل بيت يجب أن تقنن وأن توفق أوضاعها لذا وجب وضع تسعير معين.

تم يوم 29 مارس توفير حصص التموينية بمعدل 5 أجولة وزن 50 كيلو من الدقيق الفاخر 72% لكل المخابز المرخصة وهم حوالى 3 آلاف مخبز مرخص في كل أنحاء الجمهورية وعدد المخابز المنتجة للخبز المدعم تتجاوز 33 ألف مخبز بطاقة إنتاجية 270 مليون رغيف يوميا (مخابز مدعمة تنتج خبز بـ5 قروش من دقيق 82%).

وكانت مصر تستورد 32% من استهلاكها من القمح من أوكرانيا لأنها الأقل سعرًا وأقرب منطقة وبالفعل بدأت الجهات المسئولة تتواصل مع فرنسا وبلجيكا ورومانيا لتوفير القمح بأسعار جيدة.

ماذا عن المخابز غير المرخصة؟

طالبنا من وزارة التموين تقنين أوضاع المخابز غير المرخصة بدلًا من إغلاقها ان نقوم بتقنين اوضاعها، وذلك خلال تجربة مدتها 3 أشهر، ونناشد المحافظين ومديرى المديريات تسهيل تقنين أوضاع المخابز الحرة غير المرخصة فهناك مثلا اشتراط للمخابز بمساحة 65 متر وارتفاع 4 متر شرط ان يكون هناك مصدر للمياه ومصدر للغاز ومصدر للكهرباء ولو كان هناك ساكن يعترض يوقف الترخيص لذا نريد تسهيل الأمر حتى لو بمهل وتجدد.

قمتم بتجربة عملية لحساب التكلفة الفعلية للرغيف فما نتيجتها؟

بالفعل قمنا بتجربة عملية لحساب التكلفة الفعلية للرغيف فى الجوال 50 كيلو وجدنا أنه يتنج 750 رغيف وبعد حساب تقريبى للتكاليف الأخرى من مياه وغاز وجدنا أن سعر جنيه للرغيف 90 جرام عادل جدا للمواطن ومربح لصاحب المخبز.

كيف أثر سعر الدولار على منظومة الخبز؟

لا تأثير لارتفاع أسعار الدولار على منظومة الخبز بشكل عام سواء الخبز المدعم أو السياحي أو الفينو فأصحاب المخابز يعملون في خامة أو سلعة أساسية وهي "الدقيق" والتي توفرها الحكومة ممثلة في وزارة التموين للمخابز سواء حر أو مدعم وطالما هو متوافر بسعر موحد فلا تأثير لأي قرارات خارجية عليه وبالتالى منظومة الخبز لا علاقة لها بسعر الدولار، لأن وزارة التموين مكلفة بتأمين أهم مدخل يقوم عليه إنتاج الخبز بطرقها الخاصة وهناك قرار حكومي بتحديد أسعار الخبز البلدي المميز والفينو.

وما أسباب ارتفاع أسعار الدقيق؟

ارتفعت أسعار الدقيق بدرجاته ارتفعت بنحو 100% خلال الأيام الـ10 الماضية، ليتراوح سعر طن الدقيق بين 8200 جنيه وحتى 11000 جنيه في الشركات المصرية وأسباب ارتفاع سعر الدقيق كثيرة، منها احتكار أصحاب المطاحن والشركات للمخزونات، والتي تأثرت بشكل كبير بسبب الحرب الروسية على أوكرانيا، والاعتماد الكلي في مصر على القمح المستورد.

كما أن سعر الخبز السياحي ارتفع بنحو 100%، حيث أن السلع الحرة خاضعة للعرض والطلب، مع التوترات السياسية بين روسيا وأوكرانيا، والوضع الصعب الذي تمر به البلاد المستوردة للقمح، دفع أصحاب الشركات لاحتكار السلع.

لماذا سعرت الحكومة رغيف الخبز الحر؟

للحد من ارتفاع ثمنه، وقيام مباحث التموين بالتأكد من تنفيذ التسعيرة الجديدة، تمثل استجابة لمطالب الشعبة التي طالبت بها منذ أربعة سنوات؛ للهروب من نقص الوزن في المخابز، لافتًا إلى وجود حوالي 30 ألف مخبز ينتجون 270 مليون رغيف يوميًا وتوجيهات الرئيس ستحمي 40 مليون مواطن ليس لديهم بطاقة تموينية، وبالتالي هم عرضة للسوق الحر، الأمر الذي استوجب ضبط للسوق عبر توفير سلعة الدقيق الفاخر 72% بسعر مناسب جدًا 8500 جنيه للطن وطبقًا للتوجيه تم اختيار المخابز السياحية "المرخصة"، وفي بعض المناطق يوجد بها 20 أو 30 مخبز سياحي مرخص منها 2 أو 3 فقط، بالإضافة إلى ان الخبز المدعم سيظل سعره كما هو بـ5 قروش ولن يرتفع سعره.

مدى مساهمة المشروع القومي للصوامع؟

المشروع القومي للصوامع ساهم بشكل كبير في الحد من كميات القمح، التي كانت تهدر بسبب سوء التخزين في الشون الترابية، والأماكن المكشوفة والمعرضة للأمطار والقوارض، حيث كانت تصل نسبة الفاقد من 15 إلى 20%، بسبب سوء التخزين في الأماكن المكشوفة على مدار عشرات السنوات الماضية، حتى تبنت القيادة السياسية المشروع القومي للصوامع، وإنشاء العديد من الصوامع الحديثة، في مختلف المحافظات، للحفاظ على الأقماح المخصصة لإنتاج الخبز المدعم، والتي ما زالت الدولة تصرفه للمواطن بسعر 5 قروش فقط للرغيف.

ماذا عن المخابز السياحية غير المرخصة؟

نطالب بإغلاق المخابز السياحية غير المرخصة التى تعمل في الخبز المدعم، فهناك مخابز سياحية كثيرة تعمل في ذلك.

هل تتوقع استمرار ارتفاع أزمة الدقيق والخبز خلال رمضان؟

لا أتوقع انخفاض سعر الدقيق الحر فى السوق واقترابه من سعر الدقيق المصروف من التموين 8600 جنيه للطن وذلك لأنه بعد 15 إبريل الحالى سيبدأ موسم جنى المحصول وبالتالى سيزيد المعروض وينخفض السعر وأصحاب المخابز لن يتوقفوا عن العمل أو الإنتاج.

عاجل
عاجل
فرصة جديدة للطلاب المتخلفين عن أداء اختبارات مدارس STEM والمتفوقين بعين شمس