المشرف العام على التحرير داليا عماد

بعد الإعلان عن بدء تنقية البطاقات.. أزمة «المواليد الجدد» تظهر من جديد: هل تمهد التموين للإضافة؟

أهل مصر
منظومة البطاقات التموينية
منظومة البطاقات التموينية

6 ملايين مولود ينتظرون «قرار الإضافة».. والوزارة: «مفيش ميزانية»

رفع مخصصات الدعم فى الموازنة الجديدة إلى 90 مليارا بدلا من 87.2 مليار

مصادر: خاطبنا مجلس الوزراء أكثر من مرة بشأن إضافة المواليد الجدد لكنه رفض

خلال الأيام القليلة الماضية، عاد موضوع إضافة المواليد الجدد على بطاقات التموين على الساحة من جديد، خاصة بعد إعلان وزارة التموين والتجارة الداخلية تنقية البطاقات من أصحاب المرتبات الحكومية المرتفعة وأصحاب السيارات الأعلى من 2018 وتح باب التظلمات لهذه الفئات إذا لم تنطبق عليهم الشروط، إلى جانب فتح باب تحديث البيانات وإضافة رقم الهاتف على بطاقات التموين، وهو الأمر الذي فسره البعض بأنها خطوة لإضافة المواليد الجدد بعد حذف بعض غير المستحقين، خاصة أن الوزارة أكدت أكثر من مرة أنه لا توجد ميزانية تسمح بإضافة المواليد الجدد.

ومن المعروف أنه تم اعتماد ميزانية وزارة التموين والتجارة للعام المالى الجديد بواقع 90 مليار جنيه، إذ زاد حجم الدعم الموجه للهيئة العامة للسلع التموينية من 87.2 مليار جنيه فى الموازنة الحالية لـ 90 مليار جنيه فى موازنة العام المالى المقبل.

ويستحوذ دعم رغيف الخبز على النصيب الأكبر من مخصصات دعم التموينى بقيمة 48.9 مليار جنيه، ودعم دقيق المستودعات 2.6 مليار جنيه ونقاط الخبز 2.4 مليار جنيه، بينما بلغت مخصصات دعم السلع التموينية 36 مليار جنيه يستفيد منه 63.3 مليون مواطن بواقع 50 جنيه بحد أقصى 4 أفراد وما زاد عن ذلك يتم الاحتساب 25 جنيه للفرد.

وفي هذا قالت مصادر بوزارة التموين والتجارة الداخلية، إنه حتى الآن لا يوجد أى قرار بإضافة مواليد جدد على البطاقات ولكن ما يحدث هو عملية تنقية للبطاقات التموينية من غير المستحقين، وقد حاطبنا مجلس الوزراء مرارا وتكرارا بشأن المواليد الجدد ولكن لا يوجد ميزانية مخصصة لذلك.

وأوضحت المصادر، أنه تم تعويض ذلك بالتوسع في مظلة الحماية الاجتماعية للأسر الأولى بالرعاية من خلال استخراج ما يقرب من حوالي 582 الف بطاقة تموينية مستجدة لمحدودي الدخل، أصحاب المعاش المنخفض، الأسر الأكثر احتياجا، والمستفيدين من برنامج تكافل وكرامة، العمالة غير المنتظمة، الأرامل، المطلقات.

وأشارت إلى أن الوزارة فتحت باب الفصل الاجتماعي إلى جانب بعض الخدمات الأخرى مثل ضم الزوجة المقيدة تموينيا، والنقل من محافظة إلى محافظة أخرى.

وينتظر ٦ ملايين مولود، وهم من مواليد عام 2006 حتى 2015 التي تنطبق عليهم شروط اللجنة الوزارية للعدالة الاجتماعية إلى منظومة الدعم وقاعدة البيانات الجديدة بالإنتاج الحربي إلا أنهم في انتظار الاعتماد المالي من وزارة المالية لصرف مقرراتهم التموينية والخبز شهريًا.

وأعلنت الوزارة فى وقت سابق، أن المنتظرين للدعم، هم المستفيدون من معاش الضمان الاجتماعى والسادات ومبارك وتكافل وكرامة والأرامل والمطلقات والمرأة المعيلة وأصحاب الأمراض المزمنة وذوى الاحتياجات الخاصة والقصر الذين ليس لهم عائل أو دخل ثابت، والعمالة الموسمية المؤقتة بموجب بحث اجتماعى بدخلهم وبحد أقصى 2000 جنيه.

وأكدت أن إضافة المواليد يكون لأرباب المعاشات العاملين بالحكومة أو القطاع الأعمال أو القطاع الخاص بدخل شهرى بحد أقصى 2000 جنيه، وكذلك العاملين بالحكومة أو قطاع الأعمال العام أو الخاص المؤمن عليهم بدخل شهرى بحد أقصى 2500 جنيه.