المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

أعراض "جدري القرود" وطرق الوقاية منه

أهل مصر
جدري القرود
جدري القرود

تزداد معدلات البحث عن مرض "جدري القرود"، حيث يهتم الكثير من الناس بمعرفة أسبابه وأعراضه، وكيفية الوقاية منه، خاصة بعد أن حذر علماء فيروسات روس من احتمالية انتشاره بين البشر، على هيئة جائحة مما سبب الكثير من المخاوف عند المواطنين حول العالم.

جدري القرود: هو مرض معدٍ يسببه فيروس جدري القرود، وهو من سلالة الفيروسة العظيمة Poxviridae.

وجدري القرود هو مرض فيروسي ينشأ في الحيوانات يحدث بشكل أساسي في مناطق الغابات الاستوائية المطيرة، في وسط وغرب إفريقيا، يمكن أن يصيب العديد من الكائنات الحية بما فيهم البشر ويبدو مرض جدري القرود قريبًا من الجديري المائي، يُعتقد أن الفيروس ينتشر بشكل طبيعي بين بعض القوارض في إفريقيا، وظهر المرض لأول مرة في عام 1958 بين قرود المختبر وعام 1970 تم العثور على الحالات الأولى في البشر في عام 1970 في جمهورية الكونغو الديمقراطية، يمكن تأكيد التشخيص عن طريق فحص آفة للحمض النووي للفيروس.

و توضح " أهل مصر" خلال السطور التالية التفاصيل الكاملة لمرض جدري القرود.

جدري القرود

كيفية انتقال عدوي فيروس جدري القرود:

عادًة ينتقل فيروس جدري القرود إلى البشر عن طريق الحيوانات البرية مثل القوارض والرئيسيات، ولكن يمكن أيضًا أن ينتقل من إنسان مصاب بالفيروس إلى إنسان سليم، كما يمكن أن ينتقل جدري القرود من التعامل مع لحوم الطرائد، أو عضة حيوان أو خدش، أو سوائل الجسم حيوان مصاب أو الأشياء الملوثة والرذاذ التنفسي، كما تشمل مسببات انتقال العدوى مشاركة السرير أو الغرفة مع شخص مصاب أو استخدام نفس الأدوات التي يستخدمها الشخص المصاب.

يرتبط خطر انتقال العدوى المتزايد بالعوامل التي تتضمن إدخال الفيروس إلى الغشاء المخاطي للفم، غالبًا ما يكون جدري القرود مرضًا محدودًا ذاتيًا تستمر الأعراض من 2 إلى 4 أسابيع، تحدث الحالات الشديدة بشكل أكثر شيوعًا بين الأطفال وترتبط بمدى التعرض للفيروس والحالة الصحية للمريض وطبيعة المضاعفات.

يمكن أن تشمل مضاعفات جدري القرود الالتهابات الثانوية والتهاب الشعب الهوائية، والإنتان والتهاب الدماغ وعدوى القرنية مع فقدان البصر.

أعراض فيروس جدري القرود:

فترة حضانة المرض هو الفترة الزمنية التي تفصل بين الإصابة وظهور الأعراض لجدري القرود من 6 إلى 15 يومًا، بعدها يبدأ ظهور الأعراض والتي تنقسم إلى قسمين.

المرحلة الأولى: فترة الغزو وتستمر ويمكن أن تستمر لمدة 5 أيام والاعراض في تلك المرحلة، تكون حمى وصداع شديد وتورم الغدد الليمفاوية، وهذا ما يميز مرض جدري القرود عن الأمراض الأخرى المشابهة مثل "الجدري المائي والحصبة والجدري "والآم العضلات والضعف الشديد ونقص الطاقة.

المرحلة الثانية: تكون في الاندفاع الجلدي حيث يبدأ تقريبًا ما بين 1-3 أيام بعد ظهور الحمى، ويتمثل في الطفح الجلدي الذي يكون أكثر تركيزًا على الوجه والأطراف، وليس على الجذع حيث يصيب الوجه بنسبة 95% ، وراحتَي اليدين وباطن القدمين بنسبة 75٪ بين الحالات كما تتأثر الأغشية المخاطية للفم في 70٪ من الحالات، والأعضاء التناسلية بنسبة 30% ، والملتحمة بنسبة 20٪ ، وكذلك القرنية. يتطور الطفح الجلدي بالتتابع من آفات ذات قاعدة مسطحة إلى آفات صلبة مرتفعة ،إلى آفات تحتوى على سائل صاف من ثم إلى بثور "آفات مليئة بسائل مصفر"، وقشور تجف وتسقط. يختلف عدد الآفات من بضعة إلى عدة آلاف. في الحالات الشديدة ، يمكن أن تتجمع الآفات حتى تتلاشى أجزاء كبيرة من الجلد.

الوقاية من جدري القرود

تتمثل الوقاية من جدري القرود بشكل أساسي بزيادة الوعي، وتثقيف الناس حول التدابير التي يمكنهم اتخاذها لتقليل التعرض لفيروس جدري القرود.

جدري القرود

علاج مرض جدري القرود:

في الوقت الحالي، لا يوجد علاج فعال أو آمن لجدري القرود.

يمكن استخدام عدد من التدابير لمحاولة تقليل انتشار المرض بما في ذلك لقاح الجدري، سيدوفوفير، والغلوبيولين المناعي للكسينيا حيث قامت العديد دراسات قائمة على الملاحظة أنه فعال بنسبة 85٪ في الوقاية من جدري القرود.

وبالتالي، قد يؤدي التطعيم السابق ضد الجدري في الطفولة إلى مسار مرض أكثر اعتدالًا.

ومع ذلك، في الوقت الحاضر، لم تعد لقاحات الجدري الأصلية لقاحات الجيل الأول متاحة لعامة الناس، كما تمت الموافقة على لقاح جديد قائم على اللقاح للوقاية من الجدري وجدري القرود في عام 2019 ، كما أنه لم يتوفر بعد على نطاق واسع في القطاع العام كما أن الدراسات العلمية جارية الآن، لتقييم جدوى ومدى ملاءمة استخدام لقاح الوقس للوقاية من جدري القرود ومكافحته.

بعض البلدان لديها أو تقوم بتطوير سياسات لاستخدام لقاح اللقاح لمنع العدوى، على سبيل المثال في العاملين في المختبرات والعاملين الصحيين الذين قد يكونون عرضة لخطر التعرض.

عاجل
عاجل
الرئيس السيسي: خطر المجاعة يهدد كثير من مناطق العالم خاصة إفريقيا