المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

آخرهم طارق يحيى.. 8 مدربين ودعوا أنديتهم قبل انتهاء الدور الأول من الدوري الممتاز

أهل مصر
طارق يحيى
طارق يحيى

أعلن طارق يحيي المدير الفني لفريق طلائع الجيش، عن استقالته بشكل نهائي من القيادة الفنية للفريق، عقب الخسارة التي تلقاها من الاتحاد السكندري بثلاثية نظيفة مساء يوم الأثنين فى مباريات الجولة ال 14 من بطولة الدوري الممتاز.

ولم يعد هذا المشهد غريب منذ انطلاق هذا الموسم من بطولة الدوري الممتاز، رغم مرور 14 أسبوع فقط على البطولة.

ونعرض لكم فى هذا التقرير أبرز المدربين الذي ودعوا الدوري مبكرًا:

1- إنبي

كان فريق إنبي صاحب ضربة البداية ، عندما أعلن على ماهر المدير الفني السابق للفريق استقالته ، بسبب البداية السيئة التي بدأ بها الفريق حتى وصل إلى المركز الأخير برصيد نقطة واحدة، وتولي خلفًل له شيخ المدربين حلمي طولان والذي وصل بالفريق البترولي إلى المركز السادس برصيد 20 نقطة.

2- الزمالك

وكالعادة شارك الفارس الأبيض فى سلسلة تغييرات المدربين، بعد أن تعاقد مع الصربي ميشو وأشاد الجميع بأدائه مع الفريق وتوح بكأس مصر، إلا أن فاجأ الجميع فى هبوط فى الأداء والنتائج بشكل ملحوظ وكان آخرها هو خسارة الزمالك بثلاثية قاسية من مازيمبي الكونغولي بالجولة الأولي من بطولة أفريقيا مما أضطر مسؤولو الأبيض بالاستغناء خدماته وتم تعيين الفرنسي باتريس كارتيرون ليقود مهمة الأبيض القادمة.

3- الإسماعيلي

كما دخل الدراويش فى دوامة تغيير المدربين، وتخلي عن خدمات الصربي ميودراج يسيتش بعد سوء في الأداء والنتائج التي قدمها الفريق خلال الفترة الأخيرة من ولايته، على ان يتولي ادهم السلحدار المهمة حتى تعاقد الاسماعيلي مع جوميز المدير الفني الجديد أملًا من الإدارة فى تحسين نتائج الفريق و التتويج بالبطولة العربية.

4- بيراميدز

ورغم تحقيق فريق بيراميدز نتائج طيبة خلال البطولة الكونفدرالية بداية من الدور التمهيدي وأصبح قاب قوسين أو أقرب من التأهل للدور ال 16، إلا أن قد عاني فى وسط مشواره المحلي والافريقي من بعد الخلل فى الأداء والنتائج أبعدت بيراميدز نوعًا ما عن المربع الذهبي والمنافسة محليًا على لقب الدوري، وهو ما جعل رحيل الفرنسي سيباستيان ديسابر لا بديل له وتعاقد بيراميدز مع الكرواتي انتي تشاتشيتي لقيادة الفريق.

5- سموحة

ودع العميد حسام حسن الدوري الممتاز مبكرًا من خلال بوابة فريق سموحة، فعندما شعر حسام حسن أنه لايحقق المرجو منه مع الفريق السكندري، أعلنها صريحة بالإستقالة عن القيادة الفنية، وتولي خلفًا له الكابتن حمادة صدقي الفريق أملًا في تحقيق نتائج واحتلال مركز يليق بأسم فريق سموحة.

6- أسوان

حتى فريق أسوان لم ينجو من تغير المدربين، بعدما أعلن مجدي عبدالعاطي استقالته عن صفوف الفريق فى ظل نقص الموارد وإمكانيات اللاعبين وسوء الأداء واحتلال المركز الأخير، إلا ان تراجع عبد العاطي عن موقفه وعاد لاستكمال رحلة فريق الجنوب فى الدوري الممتاز كما بدأها معه من الدور الثاني.

7- الجونة

بدأ فريق الجونة بقيادة الصربي نيبوشا ميلوسيڤيتش، بداية غير متوقعة رغم امتلاء صفوف الفريق بالنجوم أو اللاعبين الصاعدة أصحاب المهارات، وهو ما دفع مسؤولو فريق الجونة فى الإستغناء عن خدماته وتعيد البرتغالي بيدرو بارني خلفًا له.

واخرهم كان الكابتن طارق يحيى مع فريق طلائع الجيش، ولكن من المتوقع أن نشهد العديد من التغيرات الفترة المقبلة، خاصة فى اقتراب الدور الثاني من الدوري الممتاز و رغبة كل فريق في البقاء و الابتعاد عن شبح الهبوط .