المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

«بعد زواجه عليها».. ريم في دعوى الخلع: حماتي جعلتني خادمة لها

أهل مصر
دعوى خلع
دعوى خلع

لم تتوقع ريم أن حياتها الزوجية ستكون بهذا الجحيم بعد عامين فقط من الزواج بسبب تصرفات حماتها السليطة، والتى تختلق معها المشكلات منذ بداية الزواج، لا سيما لرغبتها في التسيد عليها وجعلها تحت أقدامها مجرد خادمة لها فقط.

لم يتوقف الأمر عند ذلك، بل جعلت ابنها يتزوج وهو فى الغربة من فتاة أخرى، والتي كان يريدها ولم يأتِ إلا كل عام ونصف أيام معدودة؛ مما جعلها تقف داخل محكمة الأسرة لرفع دعوى قضائية تطلب الخلع من زوجها بعد أن علمت بزواجه من أخرى، وأنها لا تزيد عن مجرد خادمة لأمه.

زواج عامين ونصف

وقالت ريم، فى مستهل حديثها مع" أهل مصر": تزوجت منذ عامين ونصف من رجل يكبرني بخمس أعوام ويعمل فى إحدى دول الخليج، حيث تقدم للزواج منى بعد أن أخذ إجازة من عمله واشترط أن أسكن من والدته وأنه سيأتي لزيارتي كل 8 شهور، وبالفعل شعرت بالقبول نحوه وتم الزواج على هذه الاتفاقيات بيننا.

وأضافت ريم أن حماتها وضعت قناع الأم الطيبة صاحبة الوجه البرئ حتى تزوجت وسافر زوجي بعد ثلاث أسابيع، ومن ثم تحولت إلى امرأة سليطة اللسان لا تريدنى سوى أن أكون خادمة لها ولأولادها فى المنزل، وكنت بالفعل كما تريد هى على أمل أن يأتي زوجى ويطيب خاطرى بكلماته الرقيقة أو يقدر ما فعلته مع والدته وأهله.

دعوى الخلع

واستطردت ريم: "لم يأتِ زوجي إلا مرة واحدة فقط بعد زواجنا، وكان هو أيضا يتعامل معي مثلهم، حتى شعرت بالضيق ولكني تحملت؛ خوفا من فكرة الطلاق ونظرة المجتمع لي؛ أملاً أن يدركوا إني إنسانة ويحسنوا معاملتي، حتى فى يوم جاءني خبر من ابن عمى ويعمل أيضا فى نفس الدولة التى يعمل بها زوجى فى الخليج أنه علم بزواج ما كنت اعتبره شريك حياتي من أخرى.

واختتمت الزوجة تصريحاتها، قائلاً: "تزوج فى الغربة من فتاة كان على علاقة بها قبل الزواج، وكانت صدمة بالنسبة لى ولكن الصدمة الأكبر عندما واجهت أهله وكانوا يعلمون ذلك وفعل ذلك بموافقتهم، وتزوجنى أنا من أجل أن يأتى بخادمة له ولأهله دون أن يغرم مليمًا واحدًا؛ مما جعلني اشترى ما تبقى من كرامتي ورفعت ضده دعوى خلع ومنتظرة أولى الجلسات".