المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

بعد حادث برج القاهرة| هل قاتل نفسه يخرج عن الملة؟.. أحمد كريمة يُجيب

أهل مصر
الشيخ أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر
الشيخ أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر

علق الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، على جريمة مقتل طالبة المنصورة، قائلًا: «نسأل الله أن يرحمها، وأن يبرد قلب والديها ويسكنها فسيح جناته، أما القاتل فأمره إلى القضاء العادل».

وخلال مداخلة هاتفية لبرنامج «رحلة أمل»، المذاع عبر فضائية «الشمس»، مساء الثلاثاء، قال كريمة إن «القصاص وإقامة الحدود الشرعية في الشريعة الإسلامية، يكون بالحكم لقضائي البات ثم موافقة الحاكم ولي الامر»، لافتًا إلى أنه «ليس أمرًا لآحاد الناس مطلقًا».

وتابع كريمة: «الله- سبحانه وتعالى – أنعم على بني آدم بنعمة حياة الجسد والروح، وهي بطبيعة الحال بمثابة الأمانة التي تجب المحافظة عليها»، مشيرًا إلى أن «مقصود الحق- سبحانه وتعالى- من الخلق، أن يحفظ عليهم دينهم ودمهم وعرضهم ومثلهم وما لهم».

واستشهد بقوله تعالى: «ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما»، وقوله تعالى: «ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة»، متابعًا: «ذكر لنا القرآن الكريم أول جريمة بشعة في الأرض لابني آدم، عندما حسد الأخ أخاه وقتله، من هنا قال سبحانه وتعالى: (من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا)».

وعن واقعة انتحار شاب من برج القاهرة، أكد أن «الانتحار جريمة منكرة»، موضحًا أن الرسول محمد من باب التهديد والوعيد والتخويف، قال إن من قتل نفسه بأن تردى من جبل، فإنه يعذب بنفس ما فعل بنفسه، وكذلك لمن احتسى سمًا ومن طعن نفسه بسكين.

وأشار إلى أن المنتحر لا يخرج عن الملة، مختتمًا: «مع بشاعة جريمة الانتحار ففي الفقه السني والثقافة الأزهرية- وهذا هو الصحيح- المنتحر لا يخرج عن الملة وليس بكافر، بل هو مسلم عاصٍ فاسق أمره إلى الله- عز وجل- إن شاء عفا عنه بفضله وإن شاء عاقبه بعدله».

عاجل
عاجل
طفرة في سعر الذهب اليوم السبت.. واتجاه نحو قفزة جنونية