اعلان

هل سيّدنا محمد كان يعلم الغيب؟.. أزهري يُجيب (فيديو)

أهل مصر
لعلهم يفقهون
لعلهم يفقهون

قال الدكتور عبداللطيف سليمان من علماء الأزهر الشريف، إن سيدنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم، كان لا يعلم الغيب، لافتا إلى أنه لا أحد يعلم الغيب إلا الله سبحانه وتعالى.

وخلال حلقة برنامج لعلهم يفقهون ، مع الشيخ خالد الجندي، المذاع على فضائية "dmc"، مساء الخميس، تابع سليمان: "هناك مثال صارخ بأن النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يكن يعلم الغيب، ولو كان يعلم الغيب لأنهى الأمر في بدايته، ألا وهو حادثة الافك عندما اتهمت السيدة عائشة رضي الله عنه وارضاه، في عرضها من قبل المنافقين، وكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم، كان يسمع وليس لديه علم بالحقيقة الغائبة، حتى نزل الوحي بالبراءة من الله".

واستشهد سليمان بقول الله سبحانه وتعالى: "إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ . لَّوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَـذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ . لَّوْلَا جَاءُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاءِ فَأُولَـئِكَ عِندَ اللَّـهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ. وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ. إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّـهِ عَظِيمٌ. وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُم مَّا يَكُونُ لَنَا أَن نَّتَكَلَّمَ بِهَـذَا سُبْحَانَكَ هَـذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ . يَعِظُكُمُ اللَّـهُ أَن تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ . وَيُبَيِّنُ اللَّـهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّـهُ عَلِيمٌ حَكِيم".

إقرأ أيضاً