اعلان

أحمد موسى: الرئيس السيسي ترك منصبه كقائد لجيش مصر ليلبي مطالب الشعب

احمد موسى
احمد موسى

كشف الإعلامي أحمد موسى، أنه لا بد من الوقوف أمام اليوم التاريخي اليوم بـ تنصيب الرئيس السيسي لولاية جديدة تستمر حتى 2030، قائلا: هذا اليوم يجعلنا نعود بالزمن إلى ما قبل 10 سنوات.

وخلال تقديم برنامج "على مسئوليتي"، المذاع على قناة صدى البلد، أكد أن مشهد تنصيب الرئيس السيسي وأداءه اليمين الدستورية كان مشهدًا حضاريًا وكان يتم نقله في وسائل الإعلام العالمية.

وقال "موسى" إنه تم دحر الخونة والإرهابيين وإعدام بعضهم وآخرين ارتدوا النقاب أو هربوا للخارج ولكن لا زال منهم موجود حتى الآن يشككون في أي شيء.

وأوضح موسى أنه قدم تغطية خاصة لمدة 5 ساعات بداية من التاسعة صباحا ومروا كأنهم دقائق رغم الصيام، موضحا أن الرئيس السيسي أنقذ البلد مع القوات المسلحة.

وأشار إلى أن الرئيس السيسي حمل كفنه على يده والشعب استدعاه لإنقاذ البلد، وهو كان لا يرغب لأنه حينها كان وزير الدفاع وهذا أهم منصب، قائلا: "عارف يعني أيه قائد جيش مصر يترك منصبه ويلبي طلبات الناس في الميادين".

وأوضح أنه دفع أموال هائلة منذ ثورة 30 يونيو 2013 أعظم ثورة في التاريخ التي أوصلتنا لما عليه اليوم، لمواقع وقنوات ولجان إلكترونية للتشكيك في بقاء الرئيس السيسي في الحكم

ولفت "موسى" إلى أن إعلام الشر كانوا يوجهون فكرهم وأكاذيبهم للمغيبين في مصر بينما هم يتقاضون أجورهم باليورو والدولار.

وأردف أنه كان يتم دفع أموال لناس لعمل مظاهرات وأعمال إرهابية وتفجير محطات مترو وكهرباء وتخريب السكك الحديدة من أجل التخريب وسكب الزيت على الطرق لزيادة الحوادث.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
الرئيس الإيراني: لن يتبقى شيء من إسرائيل إذا هاجمت أراضينا