المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

نتورك إنترناشيونال تطلق خدمة الدفع عبر الهاتف "Tap on Phone" بالتعاون مع ماستركارد

لتمكين 500 ألف من التجار والمنشآت الصغيرة والمتوسطة

أهل مصر
جانب من التعاون
جانب من التعاون

أعلنت نتورك إنترناشيونال عن إطلاق تقنية Tap on Phone الدفع عبر الهاتف المحمول بالتعاون مع ماستر كارد المتخصصة في مجال تكنولوجيا المدفوعات العالمية، لتمكين نحو 500,000 تاجر في جميع أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا قريبًا الاستفادة من قبول المدفوعات الرقمية التي تحوّل الهواتف المحمولة إلى أجهزة دفع.

ويمثل إطلاق هذه المبادرة إنجازًا مهمًا جديدًا بين ماستركارد، الشركة ونتورك إنترناشيونال، المتخصصة في مجال تمكين التجارة الرقمية.

وتتيح هذه التقنية المدعومة من خدمات بوابة الدفع من ماستركارد للشركات الصغيرة والمتوسطة إمكانية قبول المدفوعات من خلال الهاتف الذكي.

وتتيح التقنية الحديثة استخدام بطاقاتهم أو أجهزة المحمول التي تحتوي على المحافظ الرقمية والنقر بها على هاتف التاجر، والذي سيقوم بدوره بتنفيذ معاملة قبول الدفع من خلال خدمات بوابة الدفع من ماستركارد.

وتعد تقنية Tap on Phone إضافة مبتكرة ومريحة ومعقولة التكلفة إلى منظومة الدفع لدى صغار التجار، وخاصة في ظل البيئة الراهنة متعددة القنوات، حيث يفضل المستهلكون توفر المزيد من الخيارات ليدفعوا بالطريقة التي يريدونها.

وأكد خالد الجبالي، رئيس قسم منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في ماستركارد على الإمكانيات الكبيرة التي توفرها تقنيات قبول المدفوعات الرقمية، ليس فقط للتجار والشركات، وإنما أيضًا للاقتصادات والمجتمعات التي ستشهد بسببها نموًا في التجارة.

ويأتي هذا التعاون الجديد مع شركائنا في نتورك إنترناشيونال لتعزيز قدرة شريحة أوسع من التجار وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الوصول إلى تقنيات وأدوات تضيف قيمة أكبر وترسي أسسًا لتحقيق نمو مشترك.

وأصبحت الشركات الصغيرة والمتوسطة تدرك جيدًا إمكانات التحول الرقمي، وبحسب مؤشر ماستركارد لثقة الشركات الصغيرة والمتوسطة في الشرق الأوسط وإفريقيا، فإن تلك الشركات تعتبر قبول المدفوعات الرقمية من بين أهم عوامل النمو بالنسبة لها. كما عبرت ثلاثة من كل أربعة من تلك الشركات عن تفاؤلها إزاء الأشهر الـ 12 المقبلة.

ويعد ضمان تزويد الشركات الصغيرة والمتوسطة بالدعم الذي تحتاجه للانتقال إلى العالم الرقمي والنمو فيه محور تركيز رئيسي للتعاون الذي يجمع ماستركارد مع نتورك إنترناشيونال.

وتعمل الشركتان بشكل وثيق مع جهات حكومية ومؤسسات مالية وشركات تكنولوجيا مالية ومجتمع الأعمال لخلق فرص للشركات الصغيرة والمتوسطة في جميع أنحاء المنطقة.

وتعهدت ماستركارد بتوفير تمويلات بقيمة 250 مليون دولار لربط 50 مليون شركة متوسطة وصغيرة ومتناهية الصغر حول العالم بالاقتصاد الرقمي بحلول عام 2025، وذلك من خلال تقنياتها وشبكتها العالمية وخبراتها الواسعة ومصادرها المتنوعة. وتسعى الشركة إلى بناء اقتصاد رقمي أكثر استدامة وشمولية، وفي إطار هذه الجهود، تركز ماستركارد على ربط 25 مليون رائدة أعمال.