45 % مكون محلي.. وزير الاتصالات يتفقد مصنع "فيفو" للهواتف الذكية بالعاشر من رمضان

أهل مصر
جانب من جولة
جانب من جولة

تفقد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مصنع شركة "فيفو" الجديد لتكنولوجيا الاتصالات المتخصصة فى تصنيع الهواتف الذكية بمدينة العاشر من رمضان فى محافظة الشرقية، والذى تم إنشاؤه على مساحة 11 ألف متر مربع، باستثمارات تقدر بنحو 20 مليون دولار تصل الى 30 مليون خلال عام، كما يسهم المصنع فى توفير 1500 فرصة عمل خلال عام، ويستخدم أحدث التقنيات العالمية فى خطوط إنتاج وأجهزة التركيب السطحى والتجميع والمعايرة والاختبار.

رافق الوزير فى الجولة التفقدية؛ المهندس محمد نصر الدين مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية المعلوماتية الدولية، والدكتور حسام عثمان مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للإبداع التكنولوجى وصناعة الإلكترونيات والتدريب، وعدد من قيادات كل من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، والشركة المصرية للاتصالات.

جانب من جولة

وأكد طلعت على اهتمام العديد من الشركات العالمية العاملة فى مجال صناعة الالكترونيات بالتوسع فى استثماراتها بمصر؛ منوها بحرص الدولة على تنمية هذه الصناعة الهامة تنفيذا للمبادرة الرئاسية "مصر تصنع الإلكترونيات" التى تستهدف توطين صناعة الإلكترونيات وجعلها أحد أكبر الدعائم لنمو الاقتصاد المصرى.

وأشار طلعت إلى جهود الدولة لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية وإقامة شراكات عالمية لتوفير فرص عمل متميزة للشباب وتحقيق رؤية الحكومة فى تعميق التصنيع المحلى وتعزيز مكانة مصر فى مجال تصميم وصناعة الإلكترونيات؛ مشيرا إلى أن مصنع فيفو الجديد من المقرر أن يسهم فى نقل التكنولوجيا المتطورة المتخصصة فى تصنيع الهواتف الذكية إلى السوق المصرى، حيث من المقرر أن يباشر مراحل تصنيع الهواتف الذكية شباب مصريين متخصصين باستخدام تكنولوجيا عالمية.

واطلع طلعت خلال الزيارة على الخطة الاستثمارية والتوسعات المستقبلية للشركة فى مصر، وخطط التصدير، وبدء التشغيل التجريبى والاطمئنان على جاهزيته، والتأكد من بدء الإنتاج بأعلى مواصفات تقنية عالمية، فيما أوضح مسئولو الشركة أن نسبة المكون المحلى فى الإنتاج تصل إلى 45%.