المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

استشاري نفسي: تزوجي "البركة" مفهوم خاطئ عن ارتباط ذوي الهمم

أهل مصر
زواج المعاقين ذهنيا
زواج المعاقين ذهنيا

"الزواج حق المعاق ذهنيا لأنه إنسان فيه الشهوة والعاطفة ولكن يحتاج إلى الرعاية لحالته الخاصة أكثر من الأسوياء وهو حق ثابت له شرعا، ومن شروط صحة عقد الزواج هي صحة الأهلية للمتعاقدين وعليه يجب أن يقوم الولي بتزويجه دون أن يتحكم فيه فتتحول ولايته إلى تجارة رقيق باستخدام غير آدمي وغير أخلاقي للمعاقين".

كانت تلك فتوى صدرت في نوفمبر 2015 برقم 391543.

وأضاف نص الفتوى: "جواز الإنجاب يتوقف على رأي المختصين في المصلحة والمفسدة ما يترتب على الإنجاب أو عدمه أو تأخيره بحسب المصلحة العامة لكل حال، وما قد يتأثر من توريث المرض الذهني" وقصرت الفتوى حق الطلاق على القضاء إذا تحقق عندهم ما يوجب الطلاق شرعا".

زواج المعاقين ذهنيا د أميرة هريدي محمد

علم النفس: تقييم مدى التكيف مع الزواج

الدكتورة أميرة هريدي محمد، أخصائي علاج نفسي وإدمان، أكدت أن هناك شروطا واحتياطات لابد من الانتباه لها عند زواج ذوي الهمم، موضحة أنهم يحتاجون إلى رعاية خاصة في البيئة ومن الأشخاص المحيطين بهم ولا يجب وصفهم بالإعاقة فهذا يؤلمهم نفسيا.

وأضافت أن المهم هو تقييم نسبة IQ ونسبة التكيف التي تختلف من كل شخص للآخر، فهناك العميق الذي لا يمكنه العناية بنفسه ويصعب تزويجه ويسبب ضررا للطرف الآخر بينما هناك الإعاقة الشديدة وهو أحسن حالا ويمكن تدريبه على أمور بسيطة في الرعاية بينما تجاوبه ضعيف، وهناك المتوسط يمكنه التكيف وأن يكتسب مهارات التعايش، كما هناك البسيط وهو متلازمة داون حيث يكون لديهم كروموسوم زائد ويتميزون بشكلهم ولديهم نسبة ذكاء متمايزة بينهم وقدرات تكيف واجتماعي ومحب للآخرين وله نسبة في الوظائف الحكومية حيث يقام لهم وقت الزواج تقييم لنسبة IQ ونسبة التكيف ونرجع للحالة النفسية لهم ومقدار ما يحتاجون من مساعدة، حيث الكثيرون منهم تزوجوا.

زواج المعاقين ذهنيا زواج المعاقين ذهنيا "ذوي الهمم"

أميرة هريدي: التنمر في المجتماعت الأمية.. "تزوجي البركة"

وتابعت: يتعرض ذوو الهمم في المجتمعات التي تنشر فيها الأمية إلى التنمر، ويطلق عليهم اسم "بركة"، ومع صعوبة الزواج وما ينتج عنه من أطفال لديهم مشاكل مما يزيد من نسبة الإعاقة، يجب أن نرجع للتحليل النفسي لنعرف من الأصلح للزواج، فهو يحتاج إلى الرعاية من قبل الأهل ولكن قبل الزواج عليهم وضع خطة واضحة للمتابعة وفحص نفسي وهو ما تم الاهتمام به مؤخرا من خلال العديد من المراكز، وعلينا أن نتعلم كيفية التعامل معهم ودمجهم جيدا في الحياة والمجتمع.

وأكدت "هريدي" على أن الزواج من ضروريات الحياة لذوي الهمم كما لكافة البشر، مضيفة: ولكن علينا أن نلبي رغباته بطريقة ليس بها ضرر عليه، وهناك فروق فردية بين ذوي الهمم وبعضهم البعض في حاجاتهم للزواج، مع ملاحظة أنه ليس هناك تعارض بين علم النفس والدين في زواج ذوي الهمم.

عاجل
عاجل
الأرصاد الجوية تعلن طقس اليوم السبت 8 ـ 5 ـ 2021.. ارتفاع شديد في درجات الحرارة