اعلان

برلماني أوكراني: زيلينسكي طلب أسلحة كيميائية من الولايات المتحدة بشكل عاجل

أهل مصر
  حرب أوكرانيا
حرب أوكرانيا

كشف نائب سابق في البرلمان الأوكراني أن الرئيس الأوكراني فلادومير زيلينسكي طلب من الولايات المتحدة أسلحة كيمياوية لاستخدامها لاحقا في إقليم دونباس، الذي تسيطر القوات المسلحة الروسية عليه.

وكتب البرلماني السابق على قناته في "تلغرام" أنه "ووفقا لمصدر من مكتب الرئيس، طلب زيلينسكي من واشنطن توفير أسلحة كيميائية بشكل عاجل للقوات المسلحة الأوكرانية، لتستخدمها في دونباس".

وبحسب المصدر ذاته فإن "نظام كييف في حالة ذعر، وإن الأمر قد لا يقتصر على هجوم إرهابي على محطة الطاقة النووية في زابوروجيه".

وفي نهاية أغسطس الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن موسكو تعد وثائق تؤكد قيام أوكرانيا بأعمال إرهاب كيميائي، وأنها سترسلها إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

حرب أوكرانيا

أوكرانيا تستخدم مواد سامة ضد الجيش الروسي

ووفقا لوزارة الدفاع الروسية فإن أوكرانيا استخدمت في نهاية يوليو الماضي مواد سامة ضد الجيش الروسي في منطقة زابوروجيه.

ووجهت روسيا اتهامات لأوكرانيا في أغسطس ، باستخدام مواد سامة ضد الجيش الروسي في منطقة زابوروجيا، لافتةً إلى إعداد وثائق تؤكد الاتهامات، وإرسالها لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، فيما اتهمت كييف موسكو بإطلاق صاروخ باتجاه ثاني أكبر محطة للطاقة النووية في البلاد.

أعمال إرهابية باستخدام عوامل كيميائية

وقالت وزارة الدفاع الروسية، في بيان نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية، إنه "على خلفية الهزائم العسكرية في دونباس ومناطق أخرى، سمح نظام (فلودومير) زيلينسكي بتنفيذ أعمال إرهابية باستخدام عوامل كيميائية ضد العسكريين والمدنيين الروس، وهناك مستشفى تظهر فيه علامات تسمم شديد".

وأوضحت أنه "لتحديد أسباب التسمم، تم إجراء تحليل إضافي أكد بشكل لا لبس فيه وجود سم عضوي من أصل اصطناعي من النوع (ب)".

وأضافت وزارة الدفاع الروسية أنه "في الوقت الحالي، في ما يتعلق بحقيقة الإرهاب الكيميائي الذي فرضه نظام زيلينسكي، تَعدُّ روسيا وثائق داعمة مع نتائج جميع التحليلات التي تم إجراؤها، وسترسلها رسمياً في وقت قريب إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية من خلال البعثة الدائمة لروسيا".

إقرأ أيضاً