اعلان

الرئيس الإيراني: دماء أطفال غزة ستغير العالم وستكون نهاية للكيان الصهيوني

 الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي
الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، إن دماء أطفال غزة التي سالت على الأرض كانت قوية بما يكفي لأن تضع "نهاية للكيان الصهيوني" وأن تغير النظام العالمي الراهن.

ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية عن رئيسي قوله في كلمة له خلال الحفل الختامي للمؤتمر العالمي الخامس للإمام علي بن موسى الرضا: "لقد أدرك العالم اليوم أن هذه الإبادة الجماعية وقتل الأطفال تمثل عدم كفاءة نظام القانون الدولي في دعم شعب غزة".

وأضاف: "لقد أدركوا أن النظام الذي يحكم العالم ليس عادلا، بل يجب أن يصبح نظاما عالميا عادلا"، متسائلا "من كان يعتقد أن الجامعات في أمريكا وفي غرب وشرق العالم ستنتفض من أجل العدالة وتصرخ للدفاع عن المظلومين والقضاء على الظالمين!".

وتابع رئيسي: "العالم قد أدرك أن الكيان الصهيوني هو ورم سرطاني ويجب استئصاله حتى ينعم العالم بالهدوء، وإن دماء أطفال غزة سالت قوية بحيث بإمكانها أن تضع نهاية للكيان الصهيوني".

وأردف: "قتل الأطفال في زمن فرعون كانت نتيجته الانتقام من الفراعنة ونهاية حكمهم، ليس لدينا أدنى شك في أن دماء أطفال غزة التي سالت على الأرض ستضع نهاية للكيان الصهيوني..النظام العالمي الراهن سيتغير بهذه الدماء، وإن كان البعض يراه بعيدا، إلا أننا نراه قريبًا".

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً