اعلان

بلينكن يزور مصر وإسرائيل وسط مساعي وقف إطلاق النار في غزة

بلينكين
بلينكين
كتب : وكالات

يزور وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مصر وإسرائيل، اليوم الإثنين في وقت تسعى فيه واشنطن إلى زيادة الضغط على حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية حماس وإسرائيل للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة وضمان عدم امتداد الحرب إلى لبنان.

وقف إطلاق النار في غزة

كما يتوجه بلينكن هذا الأسبوع إلى الأردن وقطر في إطار جولته الثامنة بالمنطقة منذ أن شن مسلحو حماس هجوما مباغتا على إسرائيل في السابع من أكتوبر تشرين الأول أشعل فتيل الحلقة الأكثر دموية في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني المستمر منذ عقود.

ومن المقرر أن يلتقي بلينكن بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة قبل أن يتوجه إلى إسرائيل في وقت لاحق من يوم الإثنين، حيث سيلتقي برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف جالانت، وفقا لبرنامج أعلنت عنه وزارة الخارجية الأمريكية.

وتأتي جولة بلينكن بعد أن طرح الرئيس الأمريكي جو بايدن في 31 مايو أيار الخطوط العريضة لاقتراح إسرائيلي من ثلاث مراحل لوقف إطلاق النار ينص على وقف دائم للأعمال القتالية وإطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين مقابل سجناء فلسطينيين وإعادة إعمار غزة.

ووفقا للإحصائيات الإسرائيلية أسفر هجوم حماس عن مقتل 1200 شخص واحتجاز نحو 250 رهينة. وردت إسرائيل بهجوم شامل على قطاع غزة قالت وزارة الصحة في القطاع الذي تديره حماس يوم الأحد إنه أزهق أرواح أكثر من 37 ألف فلسطيني، ودمر القطاع تقريبا.

وأنقذت القوات الإسرائيلية أربعا من الرهائن الذين لا تزال حماس تحتجزهم، وذلك في عملية في غزة يوم السبت قُتل خلالها 274 فلسطينيا وفقا لوزارة الصحة في غزة.

حكومة الطوارئ

وتأتي رحلة بلينكن في الوقت الذي أعلن فيه الوزير الإسرائيلي بيني جانتس استقالته يوم الأحد من حكومة الطوارئ التي يترأسها بنيامين نتنياهو، مما يعني انسحاب القوة الوحيدة التي تنتمي لتيار الوسط من الائتلاف الحاكم الذي يهيمن عليه الآن اليمين المتطرف.

ولن يشكل انسحاب حزب جانتس المنتمي للوسط تهديدا مباشرا للحكومة، ولكن قد تكون له تداعيات خطيرة إذ سيجعل نتنياهو يعتمد على المتشددين بينما لا تلوح نهاية في الأفق لحرب غزة ويحتمل حدوث تصعيد في القتال مع جماعة حزب الله اللبنانية.

والتقى بلينكن في السابق مع جانتس خلال زياراته لإسرائيل.

والصراع بين إسرائيل وجماعة حزب الله في لبنان على شفا تصعيد خطير بعد أكثر من ثمانية أشهر من القتال الذي أشعلته الحرب في غزة وسط تصاعد الأعمال القتالية وإشارة الجانبين إلى استعدادهما لتوسيع نطاق المواجهة.

وقال ماثيو ميلر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان يوم الجمعة إن بلينكن سيناقش خلال زيارته هذا الأسبوع مع الشركاء ضرورة التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار يضمن الإفراج عن جميع الرهائن وكذلك أهمية منع اتساع رقعة الصراع.

وأضاف ميلر أن بلينكن سيؤكد على أهمية قبول حماس لمقترح الهدنة المطروح على الطاولة.

وتكثفت محادثات وقف إطلاق النار منذ خطاب بايدن واجتمع مدير المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) وليام بيرنز مع مسؤولين كبار من مصر وقطر يوم الأربعاء في الدوحة لبحث المقترح.

وأعلن بايدن مرارا خلال الأشهر القليلة الماضية عن قرب التوصل لهدنة لكن الصراع لم يشهد سوى هدنة واحدة لمدة أسبوع في نوفمبر تشرين الثاني

WhatsApp
Telegram
عاجل
عاجل
الرئيس السيسي يغادر مكة بعد أداء فريضة الحج