المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

كريم محمود عبد العزيز يكشف عن أعماله الجديدة ويؤكد: مش هسيب الكوميديا بعد دوري في موسى" (حوار فيديو)

كريم محمود عبد العرير: لم استعن بطبيب نفسي

أهل مصر

خرج الفنان كريم محمود عبد العزيز عن عباءة الكوميديا وفاجئ الجمهور بتألق دوره في فيلم "موسى"، الذي بدأ عرضه في دور العرض السينمائية منذ أسابيع، ورغم أن الفيلم لم يتصدر قائمة الإيرادات إلا أن الفيلم حقق ردود فعل إيجابية واستطاع كريم محمود عبد العزيز بأن يبهر الجمهور. حيث أن كريم اجتهد كثيرًا في هذا الدور المركب والمعقد نفسيًا. وكان لنا لقاءًا مع النجم كريم محمود عبد العزيز للحديث عن العمل وإليكم نص الحوار.

في بداية الحوار حدثنا عن تجربة فيلم "موسى"..

يعد فيلم "موسى" ثمرة جهد متواصل استغرقت سنوات عديدة، وكنت حريص جدًا على تقديم الشخصية بطريقة جيدة ومختلفة، وسعيت على تقديم عمل جيد يعجب الجمهور.

هل هناك صعوبات واجهت فريق عمل "موسى"؟

تأثر تصوير فيلم "موسى"، وكذلك موعد عرضه بسبب ظروف انتشار فيروس كورونا Covid-19، ولهذا يعد خروجه للنور كان حلم ننتظره منذ سنوات عديدة.

كريم محمود عبد العزير

حدثنا باستفاضة عن شخصيتك في "موسى" لمن لم يرى الفيلم؟

أجسد في فيلم "موسى"، شخصية شاب يدعى "يحيى" لديه مشكلات نفسية، يقوم باختراع روبوت لمساعدته على حل مشكلاته.

الفيلم تجربة جديدة على السينما المصرية..

نعم، الفيلم يعتبر تجربة جديدة على السينما المصرية بالفعل، وذلك من حيث فكرة وجود روبوت هو محور الأحداث ومجهز بتقنيات حديثة، فهو خيال علمي بروح مصرية، وقد بذل جميع صناع العمل مجهود كبير فيه حتى يخرج بهذا الشكل، والحمدلله وصل هذا المجهود إلى الجمهور وأعجبهم فكرة فيلم "موسى"، فهو تجربة جديدة اجتهدنا بها جميعًا حتى رآت النور.

وما الذي جذبك في شخصية "يحيى"؟

شخصية "يحيى" من الأصل جديدة عليِ ولم أقدم مثلها من قبل، حيث أنها قدمتني بشكل جديد ومختلف وبها تنوع كبير، وأنا دائما كنت أتمنى أن أقدم أشياء جديدة لم يراها الجمهور من قبل، وأدوار متنوعة بعيدًا عن القالب الواحد وهو الكوميديا، وفيلم "موسى" يعد بداية لطريق يحمل قدر أكبر من التنوع الفني بالنسبة لي.

كريم محمود عبد العزيز

هل هذا يعني انك قررت الخروج من عباءة الكوميديا؟

لا، لم أترك الكوميديا ولكني بحثت عن التنوع في الأدوار، وفيلم "موسى" هو أول خطوة في بداية طريقي لهذا التنوع، لكنني أستعد حاليًا لتصوير وتقديم أعمال كوميدية ايضًا، فأنا أحب تقديم هذا اللون وأستمتع به وهو قريب إلى قلبي، لكن هذا لا يتعارض أيضا مع تقديم أدوار تحمل قدر أكبر من الاختلاف والتنوع والأهمية.

كيف كانت كواليس التحضير لشخصية "يحيى"؟

أنا أعرف الكثير من الأشخاص متشابهين مع شخصية "يحيى"، كما أن كل شخص فينا لديه أوقات يشعر فيها بالإنطوائية والعزلة ويكون لديه مشكلات نفسية بداخله، هذا بالإضافة إلى جلسات العمل التي سبقت التصوير مع المخرج بيتر ميمي، حيث قمنا بوضع الإطار العام للشخصية وعملنا على تطويرها سويًا.

وكيف كان العمل مع المخرج بيتر ميمي؟

المخرج بيتر ميمي مخرج محترف جدًا، وهو فنان مجتهد يسعى لتقديم أشياء جديدة بحماس شديد في كل أعماله، ويؤمن بما يقدمه من تجارب، ويعمل بإخلاص شديد، فقد كانت تجربة العمل معه غنية ومفيدة، واستمتعت بكل التفاصيل بداية من جلسات العمل التي حضرنا خلالها للشخصية حتى انتهينا من التصوير.

هل استعنت بطبيب نفسي من أجل تجسيد شخصية "يحيى"؟

لا لم استعن بأي طبيب نفسي، واعتمدت أكثر على جلسات العمل مع المخرج بيتر ميمي، رغم أن الشخصية مليئة بالصراعات النفسية.