المشرف العام على التحرير داليا عماد

فريد الديب لـ«أهل مصر»: أحدد موقفي بعد دراسة حيثيات الحكم وعملي كمحامٍ مطالعة أوراق القضية

أهل مصر
فريد الديب
فريد الديب

قال فريد الديب، المحامي الشهير، إنه لم يحسم أمره حتى كتابة تلك السطور، بشأن تولي الدفاع عن المتهم بقتل «نيرة»، طالبة جامعة المنصورة.

أضاف «الديب» في تصريحات خاصة لـ«أهل مصر»: «شغلتي كمحامي أنى أقرأ ورق القضية أولًا، ننتظر جلسة الحكم غدًا ونطّلع على ملف القضية وبعدها سأحدد موقفي بشكل كامل عقب قراءة حيثيات الحكم».

سيطرت حالة من الجدل في الشارع المصري، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، بعد التقارير الإعلامية والأنباء التي تشير إلى تولي المحامي فريد الديب الدفاع عن محمد عادل، المتهم بقتل نيرة أشرف، طالبة جامعة المنصورة، فهناك من وجد أن المتهم من حقه أن يترافع عنه محامٍ كبير مثل فريد الديب، وهناك من هاجم هذا الاتجاه بشأن وكالة المحامي الكبير عن المتهم بقتل الضحية، في مشهد مأساوي حزين، لا زال محفورًا في نفوس كل من شاهد فيديو الحادث البشع.

قررت محكمة جنايات المنصورة، برئاسة المستشار بهاء المري، خلال جلستها الماضية، إحالة المتهم بقتل «نيرة»، طالبة جامعة المنصورة، إلى مفتي الجمهورية، لأخذ الرأى الشرعي حول إعدامه، وحددت المحكمة جلسة غدٍ الأربعاء، للنطق بالحكم.

سمحت المحكمة للمتهم بالخروج من قفص الإتهام، ومناقشته حول ملابسات ارتكابه للحادث، وأشار المتهم محمد عادل، في حديثه قائلًا: «أنا انتقمت منها مش بالشكل اللي نفذته، قررت أنتقم منها لنفسي علشان هي أذتني كتير».

تابع المتهم موضحًا أنه تعرف على المجني عليها أثناء عملها موديل، وأنه كان ينوى الالتحاق بالكلية الحربية، ولا علاقة له بالتطرف الفكري أو الديني، مضيفا أنه ارتبط عاطفيًا بـ «نيرة»، وحدث بينهما أول خلاف وكانت هي من بدأت، وتابع «كانت تقولي إنها عايزة تسيب شغل الموديل وتشتغل في مجالات تانية، وأنا وهي كنا بنحب بعض ومكانش فارق معايا بتشتغل إيه؟.

استجوبت النيابة العامة المتهم فيما نسب إليه من اتهامات فأقر بارتكابه جريمة قتل المجني عليها عمدًا مع سبق الإصرار للخلافات التي كانت بينهما ورفضها الارتباط به.

وندبت النيابة العامة مصلحة الطب الشرعي لتوقيع الصفة التشريحية على جثمان المجني عليها، بيانًا لما به من إصابات وكيفية حدوثها وسبب الوفاة ومدى جواز تصور حدوثها على نحو ما انتهت إليه التحقيقات، وفحص السكين المستخدم بالجريمة.

ذكر إحالة المتهم إلى الجنايات- حصلت أهل مصر على نسخة منه - أن المتهم محمد عادل محمد إسماعيل عوض الله، قام بقتل المجني عليها، نيرة أشرف أحمد عبد القادر، عمدًا مع سبق الإصرار، بأن بيت النية وعقد العزم على قتلها انتقاما منها لرفضها الارتباط به وإخفاق محاولاته المتعددة لإرغامها على ذلك، حيث وضع مخططا لقتلها حدد فيه ميقات أدائها اختبارات نهاية العام الدراسي بجامعة المنصورة، موعدًا لارتكاب جريمته ليقينه من تواجدها بها، وعين الحافلة التي تستقلها وركبها معها.