المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

نقيب البترول: 200 ألف عامل بالقطاع يقفون خلف الدولة في مواجهة حروب الجيل الرابع

أهل مصر
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

ثمّن نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، رئيس النقابة العامة للبترول محمد جبران، دور عمال مصر، خاصة عمال البترول في معركة التنمية التي تشهدها مصر، باعتبارهم جنوداً في العمل والإنتاج، في ظل التحديات الراهنة داخليا وخارجيا.

وأشار إلى مواقف العمال المستمرة في مساندة الدولة المصرية على كافة الأصعدة، موضحاً حرص "النقابة العامة" على مواصلة التطوير في آليات الخدمات المقدمة للعاملين، وكذلك التدريب والتثقيف في إطار خطة التواصل مع العمال في كافة المواقع الإنتاجية لحثهم على مواصلة العمل والإنتاج.

وتطرق إلى أهمية قطاع البترول، كقطاع استراتيجي يعمل فيه أكثر من 200 ألف عامل، يقفون خلف القيادة السياسية، والدولة المصرية في مواجهة حروب الجيل الرابع التي تستهدف النيل من استقرار الوطن.

جاء ذلك خلال استقبال جبران وفد قيادات الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، في المقر الجديد للنقابة العامة للبترول بحدائق القبة، وضم الوفد كلا من عبدالفتاح إبراهيم رئيس النقابة العامة للغزل والنسيج، ومجدي البدوي رئيس النقابة العامة للصحافة والطباعة والإعلام، وهشام رضوان رئيس النقابة العامة للتعليم والبحث العلمي، وهشام فاروق المهيرى رئيس النقابة العامة للعاملين بالخدمات الإدارية والاجتماعية، والنائب الأول للنقابة العامة للخدمات الإدارية حمدي عرابي.

وأبدت قيادات الاتحاد العام إعجابها بالمقر الجديد للنقابة العامة للبترول باعتباره صرحاً للحركة النقابية، يضم كل مقومات الخدمات للعاملين في قطاع البترول، مشيدين أيضا بمواقف "النقابة العامة للبترول" وقيادتها للعمال على مدار العشر سنوات الماضية في مواجهة "الأخونة"، وكذلك التحديات التي تواجه مصر، وهو ما ظهر في وعي عمال القطاع بعدم الانسياق وراء المتآمرين ضد الوطن.

عاجل
عاجل
الرئيس السيسي يستقبل رئيس الكونغو الديمقراطية بمطار القاهرة