اعلان

معرض سيتي سكيب 2022.. عروض متنوعة في أفضل سوق عقاري بالمنطقة

أهل مصر
معرض سيتي سكيب 2022
معرض سيتي سكيب 2022

تعد المعارض العقارية من الأدوات التي تساعد على تقوية القطاع في مصر، حيث يتواجد بها جميع الجنسيات من جميع بلدان العالم، مما يساعد على تنشيط حركة الاقتصاد والاسثمارات وتعمل على إتاحة المزيد من الفرص والعروض أمام العملاء.

معرض سيتي سكيب 2022

ويعتبر معرض سيتي سكيب 2022، واحدا من أهم وأكبر تلك المعارض التي تساعد على تنشيط حركة الاقتصاد والاسثمارات وتعمل على إتاحة المزيد من الفرص والعروض أمام العملاء، حيث يضم العديد من كبري الشركات العقارية التي تقدم وحدات سكنية فاخرة بعروض مختلفة ومتنوعة حتي تتناسب مع جميع فئات العملاء الباحثين عن التميز والتفرد.

انطلق معرض سيتي سكيب 2022، يوم الأربعاء 21 سبتمبر، ويستمر حتى السبت 24 سبتمبر 2022، وذلك بدعمٍ من وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية في مصر.

يشارك في معرض سيتي سكيب 2022، 49 من كبري شركات العقار في مصر معلنة عن افتتاح مشاريع عقارية في مختلف المدن الجديدة في مصر، سواء كانت مشاريع تجارية أو إدارية أو ساحلية أو سكنية.

فعاليات معرض سيتي سكيب 2022

وأثناء فعاليات معرض سيتي سكيب 2022، أبدى المشاركون في معرض سيتي سكيب مصر بتفاؤلهم بانتعاش السوق العقاري في البلاد مع توقعاتهم بتطورات إيجابية في نهاية عام 2022.

وشاركت شركة "urbnlanes "، في النسخة الـ11 من معرض سيتي سكيب مصر، وهي إحدى أهم الشركات في السوق، وفي هذا الصدد قال المهندس فادي إميل عبدالله، الرئيس التنفيذي لشركة "urbnlanes "، في تصريح لـ"أهل مصر"، إن السوق العقارية المصرية هي الأفضل فى المنطقة ومازالت تتمتع بالمزيد من الفرص الاستثمارية، لافتاً إلى أهمية المعارض العقارية التي تساعد على تنشيط وجذب الاستثمارات لما تتمتع به من عروض ومزايا وخصومات متخلتفة ومتنوعة.

وأضاف: "المعارض العقارية مفيدة للعميل وللمطور لأنها تمنح للعميل أن يلقي بنظرة على كل جميع عروض الشركات المتواجدة داخل المعرض، مما يساعد العميل على مقارنة جميع عروض الشركات واختياره لما هو مناسب له من أسعار ومساحات وأنظمة سداد".

وأضاف: تواجد المعارض بشكل مبالغ فيه مع عدم تواجد فريق التنظيم الجيد للمعرض، يفقد ثقة العميل في المعارض العقارية، مما يترتب عليه آثر سلبي وضرر لدي المتطورين، كما يضر المعارض الكبيرة التي تقام كل عام بمصر".

وأشار إلى أن المعارض التي تقام خارج مصر وملف التصدير العقاري من أهم العوامل التي يجب علي القطاع العقاري أن يعمل عليها بجهد وإجتهاد في الفترة القادمة، مشيراً إلى أنه يوجد العديد من الأجانب والجنسيات المختلفة يتحمسون للأسثتثمار داخل مصر لما تتمتع به البلد من تطوات عقارية تشمل تطوير أساليب الخدمات السكنية والتطوير العمراني، بالإضافة إلى أن مصر سوق جذاب يوجد به عوائد تشجع المستثمرين على أستثمار أموالهم بداخلها لما سوف يعود عليه من مسكاب فيما بعد.

وأضاف: "الأجانب والعرب لديهم إقبال شديد على الاستثمار بمصر، لما يتمتع به السوق العقاري من نسب عوائد تصل إلى 15% و20%، وفي حالة إذا رغب المستثمر أو صاحب الوحدة ف البيع، فيكون العائد المادي كبيرا".

ولفت إلي أن ملف تصدير العقارات يجب الاستعداد له بشكل جيد مع وضع ضوابط معينة تعمل على نهوضة وانتعاشة بشكل محترف وكبير.

وأفاد بأن الإقبال على معرض ستي سكيب كان عكس المتوقع، حيث حضر مجموعة كبيرة من العملاء والمستثمرين الذين يرغبون في الانتفاع بالعروض الممية المطروحة داخل المعرض.

إقرأ أيضاً