المشرف العام على التحرير داليا عماد

بعد محاكمة سفاح الجيزة.. أشهر 5 محاكمات لأشهر قتلة في العالم

أهل مصر
تيد بندي
تيد بندي
اعلان

تعتبر أكثر الأشياء التي ينتظرها الملايين في العالم هي محاكمات السفاحين، لأنهم ينتظرون بها القصاص العادل منهم، وهو ما يتم حالياً في مصر في قضية سفاح الجيزة والتي ينتظر الكثير من المصريين اصدار الحكم العادل تجاه المتهم، وستكشف السطور القادمة عن أشهر محاكمات السفاحين في العالم.

تيد بندي..السفاح الوسيم

تيد بنديتيد بندي

حصل تيد بندي على أول محاكمة قتل متلفزة، والتي ظهر ثيودور (تيد) بوندي في سجن مقاطعة ليون أثناء قراءة لائحة الاتهام، وهو كان سفاح وسيم قتل 32 فتاة، وكان يقوم بممارسة الجنس مع الموتى وهو ما يعرف بالنيكروفيليا.

عندما تم القبض على بندي أخيرًا أثناء قيادته لسيارة مسروقة بعد أسبوع من مقتله الأخير، سرعان ما أصبحت محاكمته ضجة إعلامية، "نحن القتلة المتسلسلون أبناؤكم، أزواجكم، نحن في كل مكان، وسيكون المزيد من أبنائكم موتى بحلول الغد" بتلك الكلمات استهل تيد بندي أول محاكمة قتل يتم بثها بالكامل على التلفزيون، وظهر فيها بوندي في المقدمة والوسط بصفته أحد محامي الدفاع الخاص به.

أصبح بندي نجمًا إعلاميًا ، حيث رحب بالصحفيين في زنزانته، وتلقى رسائل إعجاب من المعجبين المحبوبين (وحتى الزواج من أحدهم) وقدم قائمة لا حصر لها من الأدلة حول جرائم القتل الإضافية التي ربما يكون قد ارتكبها ، على أمل تأخير إعدامه، لم تنجح.

وفي عام 1977 حاول تيد الهروب مرتين، فشل في المرة الأولى ولكن نجح في المرة الثانية؛ وذلك عن طريق عمل حفرة مربعة في سقف زنزانته بمنشار للمعادن، حيث تسلق عبر الحفرة وخرج من الباب الرئيسي للسجن مستغلاً غياب الحارس، وصل للرواق الرئيسي للسجن ليهرب مرة أخرى مستعملاً إحدى السيارات التي سرقها من موقف العربات ثم ابتاع تذكرة طائرة إلى "دنفر"، وقتل هناك 3 فتيات أخريات، وبعد القبض عليه تم إعدامه بالكرسي الكهربائي في عام 1989، مع عدم معرفة العدد الحقيقي لضحاياه.

جينزو كوريتا.. سفاح الأمهات

جينزو كوريتاجينزو كوريتا

كان جينزو كوريتا من أبشع سفاحي اليابان وتخصص في قتل الأمهات وأبشع جرائمه حينما ألقى بأم وأطفالها الثلاثة من فوق جبل بعد اغتصابها، ولكن المثير للجدل أن قضيته دخلت في نقاش قانوني داخل أروقة البرلمان الياباني.

حكمت عليه المحكمة الجزئية في أوتسونوميا بالإعدام على ستة جرائم ارتكبها في 21 ديسمبر 1953، ورُفض استئنافه في 21 أكتوبر 1954، وأعدم في 14 تم إعدام كوريتا شنقا في أكتوبر 1959.

في عام 1956 ، أدخلت وزارة العدل المؤيدة لعقوبة الإعدام كوريتا في نقاش حول عقوبة الإعدام في البرلمان.

جزار هونج كونج

جزار هونج كونججزار هونج كونج

كان لام كور وان من أبشع السفاحين التي عرفتهم مدينة هونج كونج الصينية، حيث اختار كل ضحاياه من النساء وكان يقطع ضحاياه ويصور عملية ذبحهم ثم يحتفظ ببعض أجزاء من الضحايا في جرار ممتلئة بالفورمالهاليد لحفظها.

كانت محاكمة لأم إحدى المحاكمات المثيرة للجدل في تاريخ المدينة، حيث وضعت المدينة شروط صارمة لمحاكمته، ونظراً لأن معظم جرائم السفاح ضد النساء لم يُسمح إلا للرجال بالخدمة في هيئة المحلفين، واستمرت المحاكمة لمحاكمة طويلة واستمرت ثلاثة أسابيع مع هيئة محلفين من سبعة رجال، في 3 أبريل 1989، وفي النهاية أدين بأربع تهم بالقتل وحُكم عليه بالإعدام شنقًا.

تغيرت عقوبة لام بشكل مثير للجدل عندما ألغيت عقوبة الإعدام في عام 1993 ، حيث تم تخفيف هذا الحكم إلى السجن المؤبد، ولكن جعلت جرائم قتل كور وان أول قاتل متسلسل معروف في الإقليم.

هولمز صاحب قلعة الموت

هولمزهولمز

كانت من أشهر المحاكمات هي محاكمة السفاح هنري هولمز، والذي يعد أول قاتل متسلسل تعرفه الولايات المتحدة، حيث أسس مبنى خاص لتعذيب ضحاياه وسلخهم، وأكتشف هولمز في 17 نوفمبر 1894، عندما أبلغ السجين "هيدجبيث" عن هولمز بعد أن تكاسل هولمز في إعطائه عمولته مقابل اسم المحامي الذي أعطاه له، وبدأ البوليس التحقيق في القضية و تفتيش ممتلكات هولمز، خلال حملة تفتيش على فندق هولمز في شيكاغو تسلل الشك إلى رجال الشرطة بعد أن سمعوا من خدم الفندق عن وجود أماكن كان يحظر عليهم الاقتراب منها في الفندق ليكتشفوا قلعة القتل، وأدين هولمز في النهاية بقتل أربعة أشخاص ، لكنه اعترف بما لا يقل عن 27 عملية قتل أخرى قبل إعدامه عام 1896.

وحوكم هولمز و قد هزت قضيته وقتها الرأي العام الأمريكي الذي لم يكن قد ألف مثل هذا النوع من الجرائم، وفي عام 1896 تم إعدام هولمز شنقًا حتى الموت وكان يومها في الخامسة والثلاثين من العمر.

جيفري دهمر

جيفري دهمرجيفري دهمر

كانت من أكثر المحاكمات المثيرة هي محاكمة جيفري دهمر آكل لحوم البشر، وهو ضابط مفصول من الجيش الأمريكي مارس جرائم القتل منذ أن كان سنه 18 عام وهو كان شاش جنسيا يمارس الجنس مع الفتيان وبعد أن يمارس معهم يقوم بقتلهم وذبحهم، وبلغ عدد ضحاياه 15 شخص، ولم يقع في يد العدالة إلا عند هروب آخر ضحاياه من قبضته.

كانت أكثر الأشياء المثيرة في محاكمة دهمر المثيرة، هي اعترافات السفاح، حيث تضمنت المحاكمة أوصافًا مروعة لأكله لأجزاء من جسد بعض ضحاياه واعترافه بمجاراة الموتى، وأثارت اعترافاته داخل قاعة المحكمة اهتمام العالم والعلماء بالقتلة المتسلسلين ودراسة سلوكياتهم ونفسياتهم.

وصدر حكم المحكمة على دهمر في عام 1992، حيث حكم عليه بالسجن 957 عامًا، لكنه قُتل على يد زميله بعد عامين فقط.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
مذيعة القناة الأولى تضع مكياج على الهواء.. والجمهور: فتحنا التلفزيون في وقت مش مناسب (فيديو)